الأمم المتحدة: يجب على القارة الإفريقية أن تعمل على تنويع صادراتها لتجاوز الصدمات الاقتصادية            

0 173

أفاد؛ تقرير للأمم المتحدة نشر أمس الخميس 14 يوليوز الجاري؛ بأنه يتعين على إفريقيا إعادة التفكير في تنويع صادراتها لتجاوز الصدمات الاقتصادية.

وأشار مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية في تقريره لعام 2022 حول التنمية الاقتصادية في إفريقيا؛ إلى أن “البلدان الأفريقية بحاجة إلى تنويع صادراتها لتجاوز الصدمات الاقتصادية العالمية مثل وباء كوفيد -19 والحرب في أوكرانيا”. 

وأضاف أن منطقة التجارة الحرة الافريقية، والطبقة المتوسطة المتنامية، والسوق الاستهلاكية الناشئة، والولوج الأفضل إلى الخدمات المالية والتكنولوجيا، ومقاولات خاصة ذات دينامية كلها عوامل يمكن أن تساعد في تنويع الاقتصادات، وذلك من خلال توفير صادرات بقيمة مضافة، وتوسيع الولوج إلى الخدمات المالية للمقاولات الخاصة، وتسخير التقنيات المالية الجديدة وتنفيذ سياسات فعالة. 

وسجل المصدر ذاته أنه على الرغم من مرور عدة عقود و جهود التنويع المبذولة ، لا تزال 45 دولة من أصل 54 في القارة تعتمد على صادرات السلع الأولية في قطاعات الفلاحة والتعدين والاستخراج.

وقالت الأمينة العامة لمؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية، ريبيكا غرينسبان، في بيان “إن الاعتماد على صادرات السلع الأساسية قد ترك الاقتصادات الإفريقية عرضة للصدمات العالمية وعرقل التنمية الشاملة لفترة طويلة جدا”. 

وأكدت أن إفريقيا لديها إمكانات هائلة لكسر الاعتماد على السلع الأساسية؛ وضمان التكامل القوي لاقتصاداتها في سلاسل القيمة العالمية المتطورة 2730622149.

 

ومع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.