التعليم العالي والبحث العلمي .. التوقيع على عدة اتفاقيات لتكريس التميز العلمي بجهة الرباط سلا القنيطرة

0 850

جرى، أمس السبت 28 ماي الجاري، بالرباط، التوقيع على عدة اتفاقيات تستهدف النهوض بالتميز الأكاديمي والعلمي، وذلك خلال فعاليات المحطة العاشرة للمناظرات الجهوية للمخطط الوطني لتسريع تحول منظومة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار في أفق 2030.

  وتم توقيع هذه الاتفاقيات بين القطب الجامعي الجهوي للرباط – سلا – القنيطرة والفاعلين الاقتصاديين والاجتماعيين بالجهة ، وذلك خلال حفل ترأسه وزير التعليم العالي والبحث العلمي و الابتكار ، عبد اللطيف ميراوي.

وتتعلق الاتفاقية الأولى بإضفاء الطابع الرسمي للقطب الجامعي لجهة الرباط سلا القنيطرة من أجل تكريس التميز الأكاديمي والعلمي. ووقعها رؤساء أربع جامعات بجهة الرباط سلا القنيطرة، ويتعلق الأمر بمحمد غاشي رئيس جامعة محمد الخامس بالرباط، وعز الدين الميداوي رئيس جامعة ابن طفيل بالقنيطرة، ونور الدين مؤدب رئيس الجامعة الدولية للرباط، وسمير جمال رئيس جامعة الزهراوي الدولية لعلوم الصحة.

كما وقع رؤساء الجامعات الأربع للقطب الجامعي الجهوي لجهة الرباط سلا القنيطرة اتفاقية ثانية مع المجلس الجهوي لجهة الرباط سلا القنيطرة ممثلا برئيسه رشيد العبدي بهدف تكريس الشمول الترابي من خلال إحداث قطب جهوي للتميز بالجهة.

ومن أجل تحفيز الشمول الاقتصادي والتنافسية، تم توقيع اتفاقيات أخرى بين القطب الجامعي الجهوي الرباط سلا القنيطرة من جهة والفاعلين السوسيو اقتصاديين من جهة أخرى، لا سيما مجموعة (بي اس ايه المغرب) ، والاتحاد العام لمقاولات المغرب فرع-الرباط سلا القنيطرة والبنك الشعبي الجهوي الرباط سلا القنيطرة و هواوي للتكنولوجيا المغرب، ممثلين على التوالي بالسادة نور الدين لوالي، وبثينة العراقي حسيني، وبشرى برادة، ويو شو شين.

وتم أيضا توقيع اتفاقية أخرى خلال هذا الحفل بين القطب الجامعي الجهوي للرباط سلا القنيطرة ومؤسسة احداث المقاولات التابعة لمجموعة ( BCP) ممثلة بيونس أوجنحا ، وذلك لتكريس الشمول الاجتماعي والمستدام.

وتهم الاتفاقية الأخيرة التي وقعت بهذه المناسبة إطارا للشراكة والتعاون تم توقيعها بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار ممثلة بكاتبها العام محمد خلفاوي ، والشبكة الجامعية المغربية للتعليم الشامل ممثلة بمحمد يوبي الإدريسي.

وتم افتتاح فعاليات المحطة العاشرة من المناظرات الجهوية للمخطط الوطني لتسريع تحول منظومة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار في أفق 2030، أمس السبت بالمدرسة المحمدية للمهندسين وذلك في اطار سلسلة من المناظرات الجهوية المبرمجة من طرف وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار.

ويروم هذا الموعد، المنظم تحت شعار “معا من أجل نموذج جديد للجامعة المغربية”، تمكين المملكة من جامعة م تجددة ومستدامة تستجيب لاحتياجات الطلبة والأقاليم، وذلك من أجل إرساء الشمول السوسيو اقتصادي، والكفاءة والتميز الجامعي.

 ومع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.