الحجيرة: تأسيس منظمة النساء بجهة فاس مكناس لحظة مفصلية أخرى تكرس المكانة السياسية والتنظيمية للمرأة البامية

0 199

في إطار الدينامية التنظيمية والسياسية التي أطلقتها القيادة الجماعية للحزب، عرفت جهة فاس مكناس انطلاق أشغال الجمع العام الجهوي لمنظمة نساء الأصالة والمعاصرة، اليوم السبت 8 يونيو 2024 بمدينة فاس، بإشراف من رئيسة المنظمة وطنيا والأمين الجهوي وأعضاء المكتب السياسي وبرلمانين عن الجهة، وذلك تحت شعار “المرأة البامية إلتزام مسؤول وتعاقد متجدد لتحقيق الريادة”.

وفي كلمة له بالمناسبة، أكد الأمين الجهوي محمد الحجيرة، أن الحزب ومنذ محطة المؤتمر الوطني الخامس، عرف تغييرا كبيرا يمكن وصفه بالجذري، سواء على مستوى الإبداع في الصيغة التدبيرية للحزب والمتمثلة في القيادة الجماعية للحزب، (مؤكدا) أنها تعبير عن القيم التي يحملها الجميع والتي تعكس التدبير الجماعي برؤية تشاركية ونفس تضامني.

وشدد الحجيرة أن حرص الحزب على تأسيس منظمة نسائية تعنى بقضايا المرأة والطفل والأسرة بشكل عام، لم يكن من باب الترف التنظيمي، وإنما لإيمان الحزب القوي والثابت بمحورية دور المرأة في تعزيز بنيان المجتمع وهو مايعكس حضورها الدائم والمستمر في أدبيات الحزب منذ تأسيسه.

وأضاف أن حضور المرأة ليس غريبا عن ثقافتنا البامية، حيث أنها منسقة وطنية للقيادة الجماعية للأمانة العامة، ورئيسة المجلس الوطني للحزب، ورئيسة منظمة الشباب، ورئيسة لمنظمة النساء، وعمدة لواحد من أكبر المدن المغربية، ووزيرة تدبر قطاعات استراتيجية، كما أن المرأة البامية تساهم في تدبير المجالس الجهوية والعمالات والأقاليم.

وفي ذات السياق، لفت الحجيرة الانتباه إلى أن المرأة البامية راكمت مجموعة من المهام جعلتها تساهم في عملية تسريع الوتيرة التنموية ببلادنا على مختلف الواجهات، مما يدفعنا للتمسك جميعا بأهمية وراهينية تعزيزه وترصيده، الشيء الذي يدفعنا بجهة فاس مكناس لبناء الإطار التنظيمي للمرأة البامية من خلال هذا الجمع العام، حتى تتمكن من الإشتغال باستقلالية وأرحية أكبر، على مختلف البرامج والقضايا المجتمعية والتنموية.

فاس: الشيخ الوالي /سفيان حموش / عبد الرفيع لقصيصر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.