العوني: عملية “مرحبا 2022” ستكون استثنائية بعد سنتين من التوقف القسري وتحتاج لتنظيم لوجستيكي محكم

0 172

اعتبر؛ النائب البرلماني، عبد الفتاح العوني، أن عملية مرحبا 2022 التي ستستأنف نشاطها هذا الصيف، ستكون فريدة من نوعها بعد سنتين من التوقف القسري، نتيجة الأزمة الصحية كوفيد- 19 وتوتر العلاقات الدبلوماسية المغربية الإسبانية خلال الفترة السابقة، وهو ما يتطلب تنظيما لوجستيكياً محكما لإنجاحها.

وفي هذا الموضوع، أكد النائب البرلماني؛ لوزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، بأنه توجد نقطة أساسية تؤرق بال مغاربة العالم وهي شرط التلقيح أو التوفر على نتيجة الفحص سلبية للولوج إلى أرض الوطن، داعيا الوزير أن تكون هناك مرونة في التعاطي مع هذا الجانب، ومراعاة الظروف الاقتصادية الصعبة التي عاشها مغاربة العالم في السنوات الماضية.

خديجة الرحالي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.