المجلس الإقليمي لأزيلال يتقاسم مع الأيتام والأشخاص في وضعية صعبة فرحة ليلة رأس السنة ويشدد على مواصلة دعمهم

0 359

وفقا للطوارئ الصحية والاحترام التام للإجراءات الوقائية المعمول بها لمواجهة فيروس كورونا المستجد، قام المجلس الإقليمي لأزيلال الذي يرأسه محمد القرشي، يوم الخميس 31 دجنبر 2020، ببادرة إنسانية لقيت استحسانا كبيرا، تتمثل في إدخال فرحة حلول رأس السنة 2021 على الأيتام والأشخاص في وضعية صعبة بالمركز الإقليمي للأشخاص بدون مأوى بمدينة أزيلال.

واشتغل محمد القرشي وجوده بالمركز الإقليمي للأشخاص بدون مأوى بمدينة أزيلال، للقيام بزيارة تفقدية بأجنحة المأوى متعهدا بمواصلة تقديم الدعم المادي والمعنوي للمركز، وذلك من أجل تحسين الخدمات المقدمة للنزلاء، خاصة التطبيب والإيواء، والأكل والاستحمام.

إبراهيم الصبار

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.