المحرشي: لا نقبل إقصاء الأطر التمريضية المتعاقدة ولهذا قررنا برمجة ملحق يتعلق ب “منحة” لفائدتهم خلال الدورة القادمة لمجلس إقليم وزان

0 314

عقد، رئيس المجلس الإقليمي لوزان، السيد العربي المحرشي، لقاء تواصليا مع الأطر التمريضية المتعاقدة مع المجلس، ضمن شراكة تضم كل من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والمندوبية الإقليمية للصحة بوزان وجمعية أصدقاء المريض والمستشفى.

وذكر المحرشي في هذا الإطار بكون الاتفاقية التي صادق عليها المجلس الإقليمي لوزان خلال دورة سابقة وتهم تشغيل 25 إطارا تمريضيا (إناثا وذكورا)، الهدف منها هو تجويد العرض الصحي على مستوى إقليم وزان بما يضمه من مؤسسات استشفائية.

ورغم الجهود التي بذلتها هذه الأطر خصوصا خلال جائحة كورونا في تقديم الخدمات الطبية للمرضى، يضيف المحرشي، واشتغالها بالليل والنهار وقيامها بإجراء فحوصات الكشف عن الإصابة بالفيروس (أكثر من 3000 فخص)، إلا أنها بالمقابل لم تستفد من التعويض الذي أقرته وزارة الصحة بالنسبة للأطر الطبية والتمريضية نظير الجهود الكبيرة التي بذلتها خلال الجائحة، بحيث تم استثناء هذه الفئة من الأطر التمريضية “المتعاقدة” من التعويض المذكور.

وأوضح المحرشي أنه قد تم الاتفاق على تشكيل لجينة تضم ممثلة للأطر التمريضية، وممثلا عن جمعية أصدقاء المريض والمستشفى، وكذا ممثلين عن المجلس الإقليمي لوزان وباقي المؤسسات الشريكة، سيعهد إليها بمهام إعداد تصور حول “ملحق” (نقطة) تبرمج خلال الدورة المقبلة للمجلس، وذلك من أجل تخصيص “منحـــــــــــة” لدعم الممرضات والممرضين المعنيين بالأمر، بهدف تحفيزهم ودعمهم وحتى يشعروا بمكانتهم الاعتبارية وكونهم لا يختلفون عن الأطر التمريضية النظامية.

مـــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...