المنظمات الديقراطية للاتصال والثقافة والشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة تبسط مشاكلها في اجتماعها بوزير الاتصال والثقافة

0 315

احتضن مقر وزارة الثقافة والاتصال بالرباط يوم الخميس 17 يناير 2019، الاجتماع التواصلي الذي جمع محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال بالمكاتب الوطنية لقطاعات الاتصال والثقافة والشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المنضوية تحت لواء المنظمة الديمقراطية للشغل، وذلك بحضور علي لطفي الكاتب العام للمنظمة الديمقراطية للشغل.

واستهل أمين الحميدي الكاتب الوطني لقطاع الشركة الوطنية للاذاعة و التلفزة، مداخلته بعرض مجموعة من المشاكل التي يتخبط فيها العاملون بالشركة، إذ دعا الوزير الوصي على القطاع للتدخل لحلها، خاصة بعد فشل عدة محاولات لفتح حوار مع المسؤولين، مبرزا أنه سلم نسخة من الملف المطلبي يحتوي على عدة مطالب مستعجلة تقتضي التدخل الفوري لتنزيلها على أرض الواقع.

وفي السياق ذاته، تقدم هشام ازعنكرة الكاتب الوطني لتقنيي السمعي البصري، بمقترح مرسوم خاص بالتقنيي الشركة قصد النهوض بأوضاعهم المهنية والمادية، مشددا أن فئة تقنيي السمعي البصري بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة هم الأكتر تهميشا وإقصاء.

ومن جهته، أبدى وزير الثقافة والاتصال ملاحظته على مجموع تلك المطالب التي تم طرحها، مؤكدا أنه يمكن حلها من خلال إصلاح القانون الأساسي وإحداث اتفاقية جماعية، مشيرا إلى أنه سيتدخل في هذا الموضوع من خلال مراسلة الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للاذاعة والتلفزة واستفساره حول ما وصلت إليه إدارة الشركة في مشروع إصلاح قانون الأساسي.

إبراهيم الصبار