الوزيرة فاطمة الزهراء المنصوري: المغرب قام بإعداد تخطيط حضري متجدد واستباقي واستشرافي

0 199

قالت، وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، فاطمة الزهراء المنصوري، إن المغرب قام بإعداد تخطيط حضري متجدد واستباقي واستشرافي، مؤكدة أن المملكة تبنت وثائق تعمير كمرجع يتيح تعزيز قاعدة القانون والمساواة المجالية.

وأضافت المنصوري، خلال افتتاح جلسة حول المدن الوسيطة في إطار الدورة التاسعة لقمة ”أفريسيتي بكيسومو، أن الأمر يتعلق بتخطيط على مستويات مختلفة ويستند إلى قواعد تراتبية، مبرزة أن المستوى الأول ذو طابع وطني ويقوم على توجهات السياسة العمومية لتهيئة التراب، التي تحدد الانتقال من منطق التخطيط إلى منطق التوجهات.

وأوضحت الوزيرة، في كلمة تلاها بالنيابة عنها الكاتب العام للوزارة، عبد اللطيف النحلي، أنه على المستوى الجهوي يتم إعداد تصاميم جهوية للتهيئة المجالية، التي تعد وثائق ذات قيمة دستورية منقولة إلى الجهات، وتشكل مرجعا استشرافيا وللتوجيه الإستراتيجي الجهوي، موضحة أن إنجاز التخطيط الإستراتيجي يتم من خلال تصاميم مديرية للتهيئة الحضرية، التي تمكن من وضع رؤى على مدى 20 سنة، والنهوض بأنظمة للتنمية المندمجة، وإضفاء الطابع المجالي على مختلف الإستراتيجيات والبرامج القطاعية، في إطار من الانسجام والتخطيط لتوحيد التجهيزات.

وشددت المنصوري على أن جهود المغرب انصبت أيضا على تدبير حضري عصري ومعزز من خلال مسلسل الرقمنة غير المسبوق، موضحة أن هذا المسلسل مكن من تعزيز قدرة البلاد على الصمود خلال الأزمة الصحية، وضمان الخدمة العمومية، خاصة في مجال الصحة والتعليم وتشجيع الابتكار مع تطوير تجربة المغرب الرقمي.

وفي السياق ذاته، اعتبرت المسؤولة الحكومية أن قمة “أفريسيتي 9 ” تشكل لحظة تاريخية بالنسبة للبلدان الإفريقية، مشيرة إلى أن التعاون الإفريقي يشكل فرصة لبناء تجربة خاصة بالقارة في مجال التنمية الحضرية المتبادلة والمرنة والمستدامة ومقاربة تتلاءم مع إشكالياتنا.

سارة الرمشي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.