الوزير محمد بنسعيد: وزارة الثقافة حريصة على تقديم خدمات في المستوى المطلوب لزوار المعرض الدولي للكتاب

0 110

قال، وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد المهدي بنسعيد؛ إن المعرض الدولي للنشر والكتاب يعتبر مناسبة ثقافية هامة تحتضنها بلادنا سنويا منذ الثمانينات من القرن الماضي، والتي غابت استثنائيا خلال السنة الماضية بسبب جائحة كوفيد 19، مبرزا أن الوزارة قامت هذه السنة باتخاذ كافة التدابير الكفيلة بإنجاح الدورة 27 للمعرض، التي تنظم لأول مرة بالعاصمة الرباط.

وأضاف بنسعيد، في مداخلة له أمس الثلاثاء 7 يونيو 2022 في جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين، أن دورة هذه السنة تتزامن مع اختيار الرباط عاصمة للثقافتين الإفريقية والإسلامية، وتتميز باستضافة الآداب الإفريقية كضيف شرف تثمينا للروابط المتينة التي تجمع الثقافة المغربية بثقافة بلدان إفريقيا، مؤكدا أنه تم الاشتغال على البرمجة الثقافية العامة، لتعكس صورة بلادنا الذي يعتبر دائما بلد اللقاء والحوار بين الثقافات والشعوب. 

وشدد وزير الثقافة على أن الوزارة حريصة على تقديم خدمات في المستوى المطلوب لزوار المعرض هذه السنة، وكذا الاستقبال الجيد لكافة المشاركين من عارضين مغاربة وأجانب، موضحا أنه تم اعتماد آلية التسجيل المسبق للزيارات المدرسية، حتى يتمكن الأطفال من زيارة المعرض في ظروف جيدة، والاستفادة من فعاليات البرنامج الثقافي المخصص لهم، كما تم تخصيص حافلات نقل مجانية لأول مرة من ثلاث نقط بمدينة الرباط للراغبين في التنقل للمعرض.

وأضاف المسؤول الحكومي، أنه تم، ولأول مرة، عقد شراكة مع المكتب الوطني للسكك الحديدية تهدف إلى منح تخفيضات لزوار المعرض خارج الرباط تصل ل30% على تذكرة العودة، وللمحاضرين والعارضين بنفس النسبة على تذكرة الذهاب والإياب، مشيدا بانخراط المكتب الوطني في هذه الخطوة التي تهدف لتشجيع المواطنين والمواطنات على زيارة المعرض والاستفادة من الخدمات المقدمة به.

سارة الرمشي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.