انتداب الأستاذ الجامعي مصطفى اوزير أمينا إقليميا للبام بإقليم افران

0 897

في سياق البرنامج التنظيمي والسياسي الذي باشره الأمين العام الجهوي الدكتور محمد الحجيرة تنفيذا لتوجيهات القيادة الوطنية برئاسة الأمينا لعام الأستاذ عبداللطيف وهبي، وتتويجا لسلسلة اللقاءات التواصلية التي عقدت مع مسؤولي ومنتخبي ومناضلي الحزب بإقليم افران ، واستعدادا للاستحقاقات الانتخابية المقبلة، على ضوء ذلك ، تم انتداب الأستاذ مصطفى اوزير أمينا إقليميا لحزب الأصالة والمعاصرة بإقليم افران .

الأمين العام الجهوي الدكتور محمد الحجيرة عقد لقاءا تنظيميا مع الأستاذ مصطفى اوزير مساء يوم الجمعة 18 يونيو الجاري بالمقر الجهوي بفاس، بحضور الأستاذ حرث لحسن عضو المجلس الوطني، حيث تم التذكير بخلاصات اللقاءات التواصلية السابقة التي عقدت على صعيد إقليم افران، والإكراهات السياسية والتنظيمية الإقليمية التي تتطلب الإسراع بوضع خطة عمل تنظيمية وبرنامج سياسي وتواصلي على الأمد القريب ، لتنزيل وتنفيذ قرارات وتوجيهات القيادة الوطنية من أجل خوض غمار الاستحقاقات الانتخابية المقبلة بكل أصنافها وبناء أداة تنظيمية حزبية بانفتاح تام على جميع مناضلات ومناضلي ومنتخبات ومنتخبي الحزب بالجماعات الترابية التابعة لإقليم افران ، واحتضان كل الكفاءات والأطر والنخب الصديقة والمتعاطفة مع مشروع وبرنامج حزب الأصالة والمعاصرة.

من جانبه أكد الأستاذ مصطفى اوزير، على اعتزازه بالثقة التي حظي بها كأمين عام إقليمي ، منوها بالدينامية التنظيمية والسياسية التي يعرفها حزب الأصالة والمعاصرة بجهة فاس مكناس، ومبديا استعداده العمل بشكل تشاركي وجماعي مع مناضلات ومناضلي الحزب بإقليم افران، لتجديد الهياكل الحزبية والمنظمات والمنتديات الموازية استعداد لإستحقاقات القادمة.
كما أكد على أهمية توفير بنية استقبال إدارية وتجديد العضوية وفتح باب الانخراطات برسم سنة 2021 .

إلى ذلك ، تم التأكيد على عقد لقاء تواصلي موسع بأقليم افران في القريب العاجل، بإشراف الأمين العام الجهوي ومشاركة المكتب السياسي في تأطيره .
للإشارة، الأمين العام الإقليمي مصطفى اوزير هو أستاذ جامعي بكلية الآداب بجامعة المولى اسماعيل بمكناس”أستاذ باحث شعبة اللغات والأدب الاسباني ” ، ومستشار جماعي بمجلس جماعة بنصميم بإقليم افران .

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...