انطلاق برنامج جهوي للرفع من مساحات الزراعات السكرية بحوض اللوكوس

0 197

أعلنت، اللجنة التقنية الجهوية للسكر بحوض اللوكوس، عن قرارها الرفع من مساحة الزراعات السكرية بالحوض، وذلك في سياق تفعيل الإجراءات والتدابير الخاصة بمواكبة الموسم الفلاحي المقبل.

وذكر بلاغ للمديرية الجهوية للفلاحة بجهة طنجة تطوان الحسيمة أن اللجنة السالف ذكرها، عقدت اجتماعا لها لتدارس الاستعدادت المتعلقة بالموسم الفلاحي الجديد، حيث تمت برمجة برنامج زرع 5 آلاف هكتار من الشمندر السكري، وزرع حوالي 3 آلاف من القصب السكري من بينها 500 هكتار جديدة.

وجرى خلال اجتماع ذات اللجنة الاتفاق على مواصلة التدابير المتخذة، والتي أدت إلى تسجيل إنتاج قياسي خلال الموسم الفلاحي الماضي، والمتمثلة أساسا في تعميم البذور ذات النبتة الوحيدة، وتعميم عملية البذر الميكانيكي، ورقمنة وتخطيط جميع العمليات المرتبطة بالزراعة والقلع والتسويق، والتأطير التقني ومراقبة الصحة النباتية، وتقديم تحفيزات مالية خاصة بالنسبة للمغروسات الجديدة لقصب السكر والزرع المبكر.

وشكل الاجتماع مناسبة، تم خلالها أيضا تقديم حصيلة الموسم الفلاحي المنصرم والذي تميز بنتائج “جد مهمة واستثنائية” على مستوى الزراعات السكرية، مما يعد بآفاق مهمة لهاته السلسلة في حوض اللوكوس لتحقيق النمو المنشود. وعلى هذا الأساس، وصل إنتاج الشمندر السكري إلى 175 ألف 932 طنا بمردودية تصل إلى 64.6 طنا في الهكتار الواحد، بزيادة نسبتها على التوالي 62.5 و 65.2 في المائة مقارنة مع متوسط العشر السنوات الماضية، بينما بلغ إنتاج القصب السكري 193 ألف و 511 طنا بمردودية تبلغ 88.3 طنا في الهكتار بزيادة نسبتها 49.5 و 38.4 في المائة مقارنة مع متوسط العشر سنوات الأخيرة.

مــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...