بكوري يستعرض الإجراءات المتبعة والصفقات المبرمة لإنقاذ العاصمة الإقتصادية

0 421

كشف مصطفى بكوري رئيس مجلس جهة الدار البيضاء سطات، أن مجلس الجهة عقد يوم الجمعة 10 أبريل 2020، اجتماعا خصص جزء منه لتدارس التدابير التي قامت بها الجهة لمواكبة الوضعية التي تعيشها بلادنا بسبب جائحة كورونا، والإكراهات الراهنة والمستقبلية التي يجب الانكباب عليها بكل مسؤولية، وذلك بحضور بعض أعضاء المكتب فيما شارك باقي الأعضاء عن بعد.

ونوه أعضاء المكتب بالمجهودات الرائدة لجلاله الملك محمد السادس، وجددوا انخراطهم إلى جانب باقي مؤسسات الدولة قي المجهودات الرامية إلى الحد من تبعات هذه الوضعية الاستثنائية.

كما ذكر بكوري بتمويل الجهة عملية اقتناء معدات طبية متطورة، لفائدة مستشفيات الجهة التي تتكفل بمرضى فيروس كورونا، بمبلغ 35 مليون درهم، بالإضافة إلى المساهمة في تجهيز المستشفى الميداني بالدارالبيضاء بمبلغ 15 مليون درهم، مؤكدا أن مجلس الجهة منخرط في المساهمة في دعم الإقتصاد الوطني من خلال المحافظة على وتيرة تنزيل برنامج التنمية الجهوية، حيث تم في الأيام الأخيرة إبرام صفقات مشاريع ناهزت قيمتها مليار درهم. بالإضافة إلى تسريع وتيرة أداء مستحقات المقاولات والموردين.

ومن جهة أخرى، تدارس أعضاء المكتب كذلك أوجه مساهمة الجهة في التحديات المستقبلية، سواء ما يتعلق بالهشاشة البنيوية التي تمس قطاعات مهمة من الساكنة، أو ما يتعلق بالظروف الاستثنائية الهشة لقطاعات واسعة من المهنيين والمنتجين في كافة القطاعات، علاوة على الفآت المتضررة من الساكنة، وكذلك التطرق للوضع العام بالمدرسة الوطنية في كل أقسامها وفآتها، والرهانات التي تنتظرها في المستقبل القريب.

إلى ذلك، تميز الإجتماع بالاتفاق على مساهمة الجهة في الحلول الناجعة لإكراهات كل قطاع بناء على الشراكات، التي تربطها بالفاعلين فيه (السلطات المحلية والقطاعات الوزارية وباقي الشركاء)، وانسجاما مع الاستراتيجيات الوطنية قيد التنزيل.

إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...