بن شماش يدعو لإقامة شراكة نموذجية قائمة على الربح المتبادل بين المغرب والمملكة المتحدة

0 285

دعا السيد حكيم بن شماش، رئيس مجلس المستشارين، خلال استقباله يوم الأربعاء 23 يناير 2019 بمقر المجلس، الأمين العام لوزارة الخارجية البريطانية السيد ســيمون ماكدونالد Simon McDonald مرفوقا بسفير بــلاده المعتمد بالرباط، إلى استثمار كل الفرص والمؤهلات التي تتيحها المكانة المتميزة والموقع الجيـوـ استراتيجي للمملكة المغربية والمملكة المتحدة، لإقامة شراكة نموذجية قائمة على الربح المتبادل بين المملكتين.

وحسب بلاغ لمجلس المستشارين، أبرز بن شماش، بأن المغرب والمملكة المتحدة يتقاسمان منظومة من القيم والطموحات والتحديات المشتركة، مشيرا إلى أن الإصلاحات التي باشرها المغرب وخصوصا ورش الجهوية المتقدمة والمقومات التي يتوفر عليها تؤهله ليكون جديرا بمواجهة العديد من التحديات، لاسيما المرتبط منها بالتحديات الأمنية والهجرة والتغيرات المناخية في المنطقة.

وخلال هذا اللقاء، أشاد رئيس المجلس بعلاقات الشـراكة الإستراتيجية القائمة بين المملكة المغربية والمملكة المتحدة، والقائمة على أواصر الصداقة العميقة والتقدير المتبادل التي تجمع بين الأسرتين الملكيتين، وبفضل العلاقات الديبلوماسية بين البلدين تمتد إلى أكثر من ثمانية قرون.

وذكر رئيس المجلس، يضيف البلاغ، بأهمية الزيارة التي قام بها إلى المملكة المتحدة في مارس 2016 والمباحثات التي أجراها مع المسؤولين الحكوميين والبرلمانيين والأوساط الأكاديمية والجامعية، مؤكدا أن هذه الزيارة كانت لبنة أخرى في مسار تعزيز العلاقات بين مجلس المستشارين ونظيره مجلس اللوردات البريطاني لما لهما من دور هام في تقييم واغناء الحوار الاستراتيجي الجاري بين البلدين الصديقين، خصوصا في ظل التركيبة المتنوعة والمتعددة لمجلس المستشارين.

وفي هذا الإطار عبر رئيس المجلس عن اعتزازه الكبير بمستوى الشـراكة القائمة بين مجلس المستشارين ومؤسسة ويستمنستر للديمقراطية، مشيرا إلى المنتديات والملتقيات التي نظمها المجلس بشـراكة مع المؤسسة المذكورة والرامية إلى احتضان الحوار المجتمعي والنقاش العمومي التعددي حول قضايا وانتظارات وأسئلة المجتمع، مؤكدا على الإرادة المشتركة للارتقاء بهذه العلاقة المؤسساتية إلى مستوى أكثر تقدما.

من جهته، أكد الأمين العام لوزارة الخارجية البريطانية على عمق وقوة علاقات الشـراكة التي تجمع بين البلدين الصديقين، مبرزا في هذا السياق متانة العلاقة القائمة بين المؤسستين الملكيتين والتشابه في نظام الثنائية البرلمانية، معبرا كذلك عن ارتياحه لمستوى علاقات الشـراكة والتعاون التي تجمع بين مجلس المستشارين ومؤسسة ويستمنـسر للديمقراطية.