بيان لمنظمة نساء الأصالة والمعاصرة.

0 637

تتابع منظمة نساء الأصالة والمعاصرة، ومعها منظمات ومنتديات الحزب، بكل انشغال الوضع التنظيمي الداخلي، وإصرار مجموعة من المنتسبين للحزب على أخد مبادرات فردية خارج الإطار التنظيمي والشرعي المنظمين بمقتضى القانون التنظيمي للأحزاب السياسية وكل من النظامين الأساسي والداخلي لحزب الأصالة والمعاصرة.

وعليه، فإن منظمة نساء الأصالة والمعاصرة تؤكد رفضها للجنة التحضيرية الوهمية ولكل قراراتها وأنشطتها، وتشدد أن اللجنة التحضيرية الشرعية الوحيدة هي التي تم انتخاب رئيسها وهياكلها في 28 يوليوز 2019 بالمقر المركزي للحزب في الرباط. وتحث المنظمة على ضرورة الانضباط للقوانين المنظمة للعمل السياسي داخل حزبنا والتي تعتبر صمام آمان كفيل بتحصينه من كل الانزلاقات التنظيمية ونبراسا يجنبه كل الممارسات الانتهازية لفئة قليلة على حساب كل مناضلات ومناضلي الحزب.

كما تؤكد المنظمة على ضرورة احترام شرعية مؤسسات الحزب والانضباط لها والاستمرار في إذكاء روح الديمقراطية لتقوية التنظيم الداخلي للحزب، وفرز الكفاءات التي تتوفر على المؤهلات السياسية والأخلاقية العالية، الكفيلة بالانخراط بجدية في الدينامية الجديدة التي تعرفها بلادنا والتي مافتئ ملك البلاد يدعو للانخراط فيها بجدية.

كما تشدد المنظمة على إعمال العقل والمنطق والتحلي بالروح النضالية العالية والتضحية، وتجاوز التفكير المزاجي، الاندفاعي ، الأناني المهدر للزمن السياسي والمضيع لفرص استثمار وتنزيل المشروع الديمقراطي الحداثي للحزب.

كما تدعو المنظمة جميع مناضلات ومناضلي الحزب للالتفاف حول مؤسسات الحزب والانخراط القوي في مختلف الأوراش التنموية ببلادنا بكل وعي ومسؤولية.