فرنسا توشح عالمة من أصول مغربية بوسام نظير خدماتها الكبيرة في مكافحة فيروس كورونا

0 279

تواصل، الكفاءات من أصول مغربية نساء ورجال خارج حدود الوطن، تألقها ونجاحها في مجالات متعددة ومختلفة، ومنهم من بصم على تفوق استثنائي داخل إطار اشتغاله. وتم اعتبارهم من خلال إنجازاتهم والنتائج التي حققوها إطارا لتمثيل وطنهم الأم بشكل جيد ومثمر.

وفي سياق متصل، حصلت العالمة والخبيرة في مجال الأوبئة، السيدة سميرة فافي كريمر، على لقب وسام جوقة الشرف برتبة فارس، منحها إياه الرئيس الفرنسي، وذلك تقديرا لخدماتها الكبيرة منذ ما يزيد عن 23 عاما في مجال الصحة، وإسهاماتها الهامة في مكافحة فيروس كورونا.

كريمر، 49 سنة، من مواليد مدينة مكناس، أم لطفلين تحمل الجنسيتين المغربية والفرنسية. وترأس في الوقت الحالي قسم علم الفيروسات في مستشفيات جامعة ستراسبورغ، واشتهرت بدراسة قيمة أشرفت عليها حول فيروس كورونا، كشفت أن مستويات الأجسام المضادة لفيروس كورونا تنخفض بشكل أسرع لدى الرجال مقارنة بالنساء.

وكانت السفارة الفرنسية بالعاصمة المغربية الرباط، قد وجهت رسالة تهنئة لكريمر، إثر حصولها على الوسام المشار إليه، نظير التزامها لفائدة العلم بفرنسا والمغرب.

مراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...