كريم الهمس يستعرض من قيرغيزستان جهود المملكة المغربية في محاربة الهجرة غير الشرعية والمحافظة على البيئة

0 191

يواصل المستشار البرلماني كريم الهمس، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، مشاركته في فعاليات الدورة الخريفية للجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون بأوربا، من 3 الى 6 أكتوبر الجاري، التي تحتضنها مدينة بيشكيك، عاصمة جمهورية  قيرغيزستان.

هذه الدورة التي افتتحت من طرف رئيس الجمهورية ورئيس الجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون الدولى بأوربا، عرفت خلال اليوم الثاني تنظيم مجموعة من الورشات وجلسات النقاش المفتوحة، تميزت إحداهن بمشاركة رسمية للسيد كريم الهمس الذي قدم عرضا في موضوع “الجيوسياسة في آسيا الوسطى ومنطقة البحر الأبيض المتوسط: تجاوز تحديات الهجرة، التجارة والبيئة”.

وتحدث المستشار البامي الهمس، في معرض مداخلته عن الدور المحوري للمغرب في مجال محاربة الهجرة غير الشرعية، إذ قال أن “المغرب هو الجار الجنوبي للقارة الأوروبية وأضحى نقطة انطلاق ومعبر لجموع المهاجرين بأعداد كبيرة”، مضيفا أنه “طيلة الخمسة عشرة سنة الأخيرة، أضحى المغرب بلدا للاستقبال، يحتضن ألاف المهاجرين القادمين من بلدان جنوب الصحراء واللاجئين من شتى جنسيات العالم منهم من قرر الاستقرار بالمغرب”.

وزاد عضو شعبة مجلس المستشارين بالجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون بأوروبا، قائلا بذات المداخلة أن “جلالة الملك محمد السادس أعطى توجيهاته للحكومة المغربية ببذل المزيد من المجهودات من أجل محاربة الهجرة السرية والتجارة بالبشر”. حيث أشار كريم الهمس أن الإحصائيات تشير إلى إجهاض عدد مهم من المحاولات التي يقودها بارونات شبكات التهجير السري، بلغت  39 ألف محاولة تم إجهاضها عام 2017، مقابل 54 ألف برسم عام 2018.

إلى ذلك عرج الهمس في كلمته على الجهود التي يبذلها المغرب في مواجهة المخاطر البيئية، مؤكدا أن هذا الملف أضحى ملفا ذا أولوية قصوى على الصعيد الوطني.

ودلل على ذلك باختيار المغرب ن يمضي قدما في وضع بنيات اقتصاد أخضر يعتمد على الطاقات المتجددة، كاختيار استراتيجي تجسد من خلال إحداث المراكز الطاقية الشمسية  العملاقة  ” نور 1″ و “نور 2 “، التي ستمكن المملكة من بلوغ نسبة 52 في المائة من الطاقة منبعها الطاقة المتجددة في أفق 2030. مما سيساعد على تسريع وتيرة الاقتصاد وتقوية الاستقلال الطاقي للمملكة في إطار المحافظة على البيئة .

ويشار الى أن فعاليات الدورة تميزت كذلك بإجراء الوفد المغربي لمحادثات مع رئيس الجمعية البرلمانية ومجموعة من المسؤولين بها، تمحورت حول سبل تمتين التعاون بين البرلمان المغربي وبين الجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون بأوربا، بالاضافة إلى التنسيق فيما يتعلق باحتضان المغرب للدورة الخريفية القادمة المزمع تنظيمها بمدينة مراكش في أكتوبر 2019.

خديجة الرحالي