كودار يقوم بزيارة تفقدية لورش أشغال المستشفى القطري بأسفي

0 303

قام سمير كودار النائب الأول لرئيس مجلس جهة مراكش آسفي، يوم الأحد 22 نونبر 2029 بأسفي، إلى جانب عامل الإقليم والمدير الإقليمي للصحة على بزيارة تفقدية لورش الأشغال الجارية بالمستشفى القطري بالمدينة.

و كشف سمير كودار أنه تم الإطلاع على تقدم الأشغال التي بلغت نسبتها 100% بالنسبة للأشغال الكبرى، وكذا 95% بالنسبة للحديقة العمومية المجاورة لها، مبرزا أنه تقرر الحرص على نهاية الأشغال التكميلية المتبقية وإستلام المستشفى في غضون 5 أشهر، وإطلاق الصفقات الخاصة بجميع التجهيزات الصحية موازاة مع اللمسات الأخيرة لإنهاء الأشغال، والتنسيق بين جهة مراكش آسفي والمصالح الصحية لتوفير الأطر والموارد البشرية اللازمة في أفق إفتتاح المستشفى، وكذا الإسراع بإكمال تهيئة الحديقة العمومية المجاورة للمستشفى وفتحها للعموم في أقرب الآجال.

وأضاف النائب الأول لرئيس مجلس جهة مراكش أسفي أن تم الاتفاق على انتداب لجنة تقنية لدراسة الولوجية للمدخل الرئيسي للمستشفى إنطلاقا من شارع الفقيه الهسكوري، مسترسلا أن المصالح الجهوية المختصة ستعمل على عقد إجتماعات مكتفة بتنسيق مع السلطات الإقليمية للوقوف على اللمسات الأخيرة، والإجراءات العملية لإفتتاح المستشفى القطري في أقرب الآجال.

كما أوضح كودار أن المستشفى القطري يمتد على مساحة تقدر بـ6,4 هكتار، منها 4,4 هكتار مخصص للمستشفى وما يفوق 2 هكتار للحديقة العمومية، مشيرا إلى أن المستشفى سيتوفر على مرآب تحث أرضي يتسع لـ150 سيارة، وتبلغ طاقته الإستعابية 45 سريرا، يضم أروقة خاصة لطب النساء والتوليد وطب الأطفال والطب العام، وجناح للمستعجلات ومصلحتين للكشف بالأشعة والتحليلات الطبية، إضافة إلى مرافق إدارية وقاعة الندوات، وإقامات للزوار والأطر الصحية.

وفي ذات السياق، أبرز المتحدث ذاته أن من شأن إفتتاح المستشفى القطري الرفع من مستوى جودة الخدمات الصحية العمومية بالإقليم، خاصة تخفيف الضغط على المستشفى الحالي محمد الخامس.

وللإشارة فقد قام سمير كودار إلى جانب الوفد الهام بالانتقال إلى مركز سبت كزولة للإطلاع على موقع بناء مركز لتصفية الدم، ومستوصف ومسجد، حيث سيتم إطلاق أشغال كل هذه المشاريع المهمة من طرف جهة مراكش أسفي في غضون شهر يناير 2021.

إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...