لغة تدريس المواد العلمي تهيمن على اهتمامات افتتاحيات الصحف اليومية

0 394

شكلت لغة تدريس المواد العلمية، الموضوع الأبرز، الذي هيمن على اهتمامات افتتاحيات الصحف الوطنية الصادرة اليوم الجمعة الفاتح من مارس 2019.

وهكذا، كتبت يومية (أوجوردوي لو ماروك) أن إصلاح التعليم يشهد، مرة أخرى، تعثرا بسبب اللغة، موضحة أن “ديماغوجية بعض السياسات تعرقل إصلاحا حيويا وعاجلا” لأن البعض حول النقاش حول محتوى الإصلاح إلى “مستنقعهم المفضل للحديث عن الهوية، والشروخ الاجتماعية، وكلهم غارقون في الشعبوية الصرفة”.

وأوضح كاتب الافتتاحية أنه في الوقت الذي أصبح فيه أطفال وشباب العالم يتكلمون لغات متعددة، فإن هذه السياسات ترغب في إقناع المغاربة بأن تدريس المواد العلمية بلغة غير العربية يكاد يكون “عملا إجراميا يندرج في سياق مؤامرة ضد الأمة والهوية المغربية”.

من جهتها، اعتبرت يومية (البيان) أن الإشكالية لا تكمن في مسألة اختيار اللغة، وإنما في ضرورة الانكباب على المناهج التعليمية المقترحة، بشكل يوفق بين الخصائص الوطنية المتشبعة بالتقاليد وبين التطورات وإبداعات الجامعة المعاصرة.

وأكد كاتب الافتتاحية أن هذا الاختبار الشاق والضروري في نفس الوقت، لا يمكن اجتيازه إلا من خلال تنمية الكفاءات البشرية المناط بها رفع هذا التحدي الهام.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...