منتخبو آسا الزاك يكذبون إدعاءات الإعلام الجزائري ويشيدون بأجواء الأمن بجماعة المحبس

0 621

أعرب منتخبو إقليم آسا الزاك عن رفضهم القاطع للأكاذيب التي يروجها التلفزيون الجزائري وتروجها الآلة الدعائية لأعداء الوحدة الترابية للمملكة المغربية عن حالة حرب مزعومة في المنطقة، مشيدين بأجواء الأمن والاستقرار التي تستتب في كافة تراب جماعة المحبس ضمن ربوع الصحراء المغربية.

وثمن منتخبو آسا الزاك، في بيان صدر عقب اجتماع الدورة العادية للمجلس الإقليمي يوم 12 يناير 2021 بمقر جماعة المحبس، الدينامية الاقتصادية والاجتماعية التي تشهدها مختلف الجهات الجنوبية للمملكة المغربية، معتبرين ذلك خير إجابة على إدعاءات الخصوم، وأحسن وسيلة لطمأنة الأشقاء والأصدقاء على رهان المغرب على عمقه الإفريقي، في إطار التكامل شمال – جنوب و جنوب – جنوب.

كما عبروا عن التقدير العميق لحكمة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، وبعد نظر جلالته في قيادة الدبلوماسية الوطنية لتحقيق المزيد من الانتصارات، التي تكرس تفرد النموذج المغربي بروافده الحضارية المتعددة، كما نص على ذلك دستور المملكة المغربية، مؤكدين على أن إدعاء جبهة البوليساريو تمثيلية الصحراويين ينطوي على تجاهل مُمنهج لقرارات مجلس الأمن، ولاسيما القرار رقم 2548، الذي كرس دور الجزائر كطرف رئيسي في المسلسل الرامي للتوصل إلى حل سياسي واقعي وبراغماتي ودائم لقضية الصحراء.

واعتبر ذات البيان أن تراكمات النموذج التنموي الذي تحقق في الجهات الجنوبية للمملكة المغربية، يمكن البناء عليها لتحقيق مشروع اقتصادي واجتماعي مُندمج تستفيد منه ساكنة المناطق الجنوبية وتشكل فيه مبادرة الحكم الذاتي إطارا قانونيا مناسبا، داعين إخواننا الصحراويون وأبناء عمومتنا في مخيمات لحمادة إلى فضح الأقلية المتحكمة في مصير الغالبية، والتحرر من قيود سيطرتها.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...