من أكادير .. الإتحاد الأوروبي يدعم إطلاق مشروع تنزيل سياسات الهجرة على المستوى الجهوي

0 210

أعطيت، أمس الجمعة 25 يونيو الجاري بأكادير، إنطلاقة مشروع “تنزيل سياسات الهجرة على المستوى الجهوي” (DEPOMI)، بجهة سوس ماسة، والذي ستسهر على تنفيذه الوكالة البلجيكية للتنمية “ENABEL” بثلاث جهات من جهات المملكة.

وجاء هذا المشروع، كثمرة شراكة بين الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، والإتحاد الأوروربي، وفي سياق تنزيل الاستراتيجية الوطنية للهجرة واللجوء، على المستوى الجهوي، تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية.

وخلال اللقاء الذي أقيم بمقر ولاية جهة سوس ماسة، بحضور والي الجهة وعدد من ممثلي المصالح اللاممركزة مختلف القطاعات الوزارية، أكدت الوزيرة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، نزهة الوافي،في كلمتها الإفتتاحية، أن موضوع الهجرة يحظى بأهمية بالغة في السياسة الوطنية للمغرب، وهو ما تترجمه العناية الملكية السامية لقضايا وشؤون مغاربة العالم، وتوجيهاته السامية الرامية الى وضع وتنفيذ سياسة وطنية للهجرة واللجوء بحس إنساني وإرادة مسؤولة.

وأوضحت الوزيرة، بأن المغرب أفلح، في بلورة سياسة عمومية مندمجة عبر تنزيل برامج ملموسة لتعبئة الكفاءات ومواكبة المستثمرين المغاربة المقيمين بالخارج، مشيرة إلى أن الوزارة الوصية، تعمل على تعزيز مساهمتهم كفاعلين أساسيين في أوراش التنمية المستدامة بفضل خبرتهم وتجاربهم كرافعة لاقتصاد المعرفة.

وشهد اللقاء، توقيع اتفاقية خاصة بتنفيذ المشروع بجهة سوس ماسة، والذي رصد له مبلغ 8 مليون أورو، التنويه بمبادرة “سفراء سوس” للمركز الجهوي للإستثمار بجهة سوس ماسة، مع دعم مجلس الجهة ومشروع “DEPOMI” لهذه المبادرة.

للإشارة، سيتم تنفيذ المشروع، في ثلاث جهات لها خصوصية في مجال الهجرة، وهي جهة بني ملال خنيفرة، جهة الشرق، وجهة سوس ماسة.

الشيخ الوالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...