وزيرة الخارجية الإسبانية تثمن مستوى النضج العالي الذي وصلت إليه العلاقات الثنائية التي تجمع بين الرباط ومدريد

0 184

العلاقات بين المغرب وإسبانيا قائمة على أساس كبير من النضج والقوة، ذلك ما أكدته وزيرة الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون الإسبانية، أرانشا غونزاليس لايا، خلال حلولها ضيفة على أشغال منتدى الاقتصاد الجديد Nueva Economía Fórum، أمس الأربعاء 27 يناير الجاري.

غونزاليس لايا، أشارت ضمن مداخلة لها، في إطار مناقشة راهنية وآفاق السياسة الخارجية لإسبانيا، على أن العلاقات تسير في منحى جيد بين البلدين، مضيفة أن مستوى النضج الذي بلغته العلاقات الثنائية بين الرباط ومدريد يمكن من الحوار بشكل صريح درءا لأي سوء فهم محتمل.

وعبرت رئيسة الدبلوماسية الإسبانية عن رغبة قوية في إبراز هذه العلاقات التي تتيح إمكانيات عديدة، لتعزيز سبل التعاون المشترك المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والتعليمية، وفي دعم الاستثمارات كذلك.

وتعول المتحدثة على تدارس وتنزيل هذه الأهداف المتوخاة، خلال الاجتماع رفيع المستوى القادم، والذي سيشكل مناسبة مهمة للمضي قدما في تعميق وتكثيف التعاون بين الجانبين. وشددت المسؤولة الإسبانية على أن المغرب وإسبانيا تحذوهما إرادة مشتركة في تقوية علاقاتهما على عدة أصعدة.

ويعتبر المغرب من ضمن أولويات العمل الخارجي الإسباني، بناء على وثيقة استراتيجية صدرت بهذا الخصوص وتهم الفترة الممتدة ما بين 2021 و2024، وتؤكد على الحوار البناء مع بلدان المنطقة المغاربية وخاصة المغرب. وتشير ذات الوثيقة إلى أهمية تنظيم مشاورات سياسية، بانتظام، مع المملكة المغربية وعقد اجتماعات رفيعة المستوى بشكل مستمر.

مــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...