آليات مجلس جهة الشرق تواصل فتح المسالك الطرقية بجماعة بني تدجيت بإقليم فكيك

0 238

تواصل آليات مجلس جهة الشرق الذي يترأسه عبد النبي بعيوي، عملية فتح المسالك الطرقية بمختلف الجماعات القروية، وذلك في إطار فك العزلة عن ساكنة هذه المناطق وتسهيل عملية تنقلهم أمام الظروف الصعبة، التي كانوا يعيشونها بفعل صعوبة المسالك ووعورتها.

وتعتكف آليات مجلس الجهة بإنجاز المسالك الطرقية بإقليم فكيك، وذلك على مستوى جماعة بني تدجيت التي أنجزت بها أزيد من 54 كيلومترا،  في حين بلغت المسالك الطرقية المنجزة على مستوى إقليم فكيك أزيد من 200 كيلومتر، همت كل من جماعة تندرارة، وبني كيل، وبوعنان، وبني تدجيت، في حين سيأتي الدور على الجماعات الأخرى المتبقية من الإقليم.

وفي هذا الإطار، أكد العديد من الساكنة المستفيدة من البرنامج المسطر من طرف مجلس جهة الشرق،  أنهم  ظلوا لسنوات طويلة وهم يعانون عدة مشاكل في مجال التنقل، وأنه بفضل إلتفاتة مجلس الجهة  من خلال فتح المسالك الطرقية بالعالم القروي أصبح بإمكانهم اليوم التنقل بكل أريحية.

وأضاف بعض الساكنة أنه بفضل إنجاز مجلس جهة الشرق للمسالك الطرقية بالجماعة القروية، أصبح بإمكان حافلات النقل المدرسي نقل التلاميذ إلى المؤسسات التعليمية، وسهل على المواطنين قضاء أغراضهم في أوقات وجيزة عكس ما كان عليه الأمر.

وعبرت ساكنة المناطق المستفيدة عن شكرها وامتنانها لهذه الالتفاتة من طرف مجلس جهة الشرق، التي مكنتهم من فتح وتوسيع المسالك الطرقية، ما سيساهم في فك العزلة عنها، خاصة في فصل الشتاء.

ويراهن مجلس جهة الشرق على إنجاز أزيد من 2500 كيلومتر، قبل نهاية الولاية الحالية التي يترأسها عبد النبي بعيوي، في إطار البرنامج المسطر من طرف مجلس الجهة باستغلال الآليات والشاحنات التي توجد في ملكية المجلس بهدف تثبيت الساكنة مع توفير جميع الاحتياجات الضرورية لها من خلال دعم وتعزيز البنيات التحتية، وعلى وجه الخصوص تقوية الشبكة الطرقية بفتح مسالك جديدة.

 

إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...