آمال عربوش: إصلاح التربية والتكوين يتطلب تنزيل مقاربة شمولية لأن الأمر يهم مجتمعاً برمته

0 284

قال، رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب السيد محمد أبودرار، خلال الجلسة العامة لمناقشة والتصويت على قانون الإطار 51.17، “أن انخراط الفريق منذ البداية في مناقشة المشروع جاء من مبدأ شعورنا بالمسؤولية ومن موقع تقديرنا بأن التعليم مسؤولية مشتركة، وموضوع يهمنا جميعا كوطن وكمواطنين، يهم حاضر المغرب ومستقبله، يهمنا كشعب متعدد الثقافات يطمح إلى حضور دولي وإقليمي على جميع مستويات الفكر والبحث العلمي”.

وأضاف أبودرار أن جميع المغاربة يعتبرون قضية التربية والتكوين القضية الوطنية الأولى بعد قضية وحدتنا الترابية، والنظام التعليمي يبقى من منظورنا كفريق الأصالة والمعاصرة المحدد الأساسي والجوهري لتأهيل وإعداد المواطن لبلورة وتفعيل مشروع حياته، الممتد على مجموعة من المستويات سواء منها الفكرية، والاجتماعية، الاقتصادية…

وأشار المتحدث إلى أن مناقشة فريق البام لمشروع القانون وتقديم مقترحات تجويده ينطلق من روح الدستور ولاسيما الفصول 31، 32، 33، 71، والتي يتحدث مضمونها عن التزام الدولة في تمكين المواطنين من الحصول على تعليم عصري ميسر الولوج وذي جودة. وكذا التوجيهات الملكية في هذا الإطار من خلال الخطب الملكية. وانطلاقا من إيماننا بضرورة ترسيخ دولة المؤسسات فإن الرؤية الإستراتيجية للإصلاح 2015-2030، التي تم إعدادها من طرف المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي سنة 2015، واعتباراً لمرجعيتنا الفكرية المتمثلة في الديمقراطية الاجتماعية، والتي تجعل من مبدأ الإنصاف والتضامن والعدالة الاجتماعية والحق في التعلم والارتقاء لكل المواطنين إحدى ركائزها، وتجعل من قيم الحداثة عنوانها البارز في احترام تام لحقوق الإنسان، والانفتاح على القيم الكونية..يقول أبودرار.

وأوضح أبودرار في سياق متصل أن جميع المغاربة يعتبرون قضية التربية والتكوين القضية الوطنية الأولى بعد قضية وحدتنا الترابية، والنظام التعليمي يبقى من منظورنا كفريق الأصالة والمعاصرة المحدد الأساسي والجوهري لتأهيل وإعداد المواطن لبلورة وتفعيل مشروع حياته، الممتد على مجموعة من المستويات سواء منها الفكرية، والاجتماعية، الاقتصادية…

مراد بنعلي