آيت بن المدني تدعو الحكومة إلى الكشف عن استراتيجية جبر الضرر بالنسبة للمناطق المتضررة من الفيضانات

0 184

أمام تزايد المخاطر الطبيعية في المغرب وتواتر وقوع الفيضانات في عدد من المناطق والتي يذهب ضحيتها مواطنون بين قتلى وجرحى، دعت غيثة آيت بن المدني وزارة الداخلية إلى الكشف عن استرتيجية الحكومة من أجل جبر الضرر بالنسبة للمناطق المتضررة من الفيضانات الأخيرة.

وأكدت آيت بن المدني، في سؤال شفوي موجه إلى الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية خلال جلسة الأسئلة الشفوية المنعقدة اليوم الاثنين 14 أكتوبر 2019 بمجلس النواب، أن الفيضانات في المغرب أصبحت تحدث عدة كوارث بصفة مستمرة وشبه سنوية، وبالتالي كان لا بد من التفكير في الحلول لمواجهتها على المستوى الوطني، خصوصا أن هذه الكوارث المرتطبة بالفياضانات لا تهم قطاعا واحدا بعينه، مبرزة أن مناطق عديدة لم تكن تعرف مثل هذه الكوارث أصبحت معرضة لذلك كما وقع بتارودانت والطريق الرئيسية بالرشيدية.

وقالت النائبة البرلمانية “قبل التفكير في جبر ضرر عائلات منكوبة وبنية تحتية متضررة بسبب الفيضانات يجب التفكير أولا في كيفية الوقاية من مثل هذه الكوارث، التي أصبحت تودي بحياة العشرات من المواطنين، لأن خسارة الأرواح لا تعوض بمال”، مضيفة “وزارة الداخلية بعد الفيضانات الأخيرة أطلقت نظاما معلوماتيا لتدبير المخاطر المرتبطة بالفيضانات، وهذه خطوة جيدة لكن وجب تعميمها في أسرع وقت ممكن حتى نتجنب ما وقع أخيرا بتارودانت والراشيدية”.

سارة الرمشي