أبرز عناوين الصحف اليومية

0 170

في ما يلي عرض لأبرز عناوين الصحف الوطنية الصادرة اليوم الأربعاء :
* أخبار اليوم :
• تقليص الاقتراع باللائحة من 121 جماعة إلى 81 جماعة فقط. كشف وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، أمام لجنة الداخلية بمجلس النواب، أن التعديل، الذي تضمنه مشروع القانون التنظيمي المتعلق بالجماعات الترابية، والذي رفع عدد الدوائر التي يطبق فيها الاقتراع الفردي على حساب الاقتراع باللائحة، سيؤدي إلى تقليص عدد الدوائر الانتخابية التي كان يطبق فيها الاقتراع باللائحة من 121 جماعة حاليا إلى 81 جماعة في الانتخابات الجماعية العامة المقبلة. ويأتي ذلك بعدما نص التعديل على رفع عدد الدوائر، التي يطبق فيها الاقتراع الفردي ليشمل الجماعات التي تضم 50 ألف نسمة بدل 35 ألف نسمة في القانون الحالي. وبرر وزير الداخلية هذا الإجراء بأنه يأتي بالنظر إلى العلاقة التي تربط الناخب بالمرشح في هذه الدوائر.

• البنوك وزعت 41 مليار درهم من القروض رغم جائحة كوفيد 19. كشفت الإحصاءات النقدية، التي نشرها بنك المغرب مؤخرا، أن البنوك وزعت قرابة 41 مليار درهم خلال سنة 2020، وبذلك استقر جاري القروض البنكية عند 958,1 مليار درهم، مقابل 917 مليار درهم مع نهاية دجنبر 2019. وإذا كانت هذه الأرقام تعد، بالنسبة لسنة عادية، مؤشرا على إنتاج جيد إلى حد ما على مستوى القروض البنكية، فإن هذا التحسن يبدو أقل وضوحا بالنسبة لسنة 2020، مما يدفع إلى التدقيق في تطور مختلف مكونات هذه القروض. وتعزى الزيادة التي عرفتها القروض البنكية خلال العام الماضي بشكل رئيسي إلى القروض المضمونة من قبل الدولة والمخصصة لفائدة المؤسسات والشركات. ويتعلق الأمر بـ “ضمان إقلاع” و”ضمان أوكسجين”، لتنفيذ خطة إنعاش الاقتصاد الوطني. وقد مكن هذان القرضان، على المدى القصير، من تسجيل وتيرة نمو للقروض لم تتم ملاحظتها في كثير من الأحيان.

* المساء:
• تعميم الحماية الاجتماعية سيكلف حوالي 51 مليار درهم سنويا. قال محمد بنشعبون، وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، إن تعميم الحماية الاجتماعية بالمملكة سيكلف حوالي 51 مليار درهم سنويا. وأوضح بنشعبون، خلال تقديمه لمشروع القانون الإطار رقم 09.21 المتعلق بالحماية الاجتماعية أمام لجنة المالية والتخطيط والتنمية الاقتصادية بمجلس المستشارين، أن هذا الغلاف المالي يتوزع على تعميم التغطية بالتأمين الاجباري عن المرض (14 مليار درهم)، وتعميم التعويضات العائلية (20 مليار درهم)، وتوسيع قاعدة المنخرطين في نظام التقاعد (16 مليار درهم)، وتعميم الولوج للتعويض عن فقدان الشغل (مليار درهم). وأضاف أن تمويل هذا الإصلاح يعتمد على آليتين تهم الأولى الاشتراك (28 مليار درهم) بالنسبة للأشخاص الذين تتوفر لديهم القدرة على المساهمة في تمويل التغطية الاجتماعية، والثانية تقوم على التضامن (23 مليار درهم) بالنسبة للأشخاص الذين لا تتوفر لديهم القدرة على المساهمة في التمويل.
• تراجع المداخيل السياحية بـ 53.8 في المئة سنة 2020. تراجعت المداخيل السياحية بنسبة 53.8 في المئة سنة 2020، بعد ارتفاع بنسبة 7.8 في المئة سنة قبل ذلك، وهو ما يمثل خسارة بقيمة 42,4 مليار درهم، بحسب ما أفادت به مديرية الدراسات والتوقعات المالية. وأوضحت المديرية، في مذكرتها الخاصة بالظرفية برسم شهر فبراير الجاري، أن هذا المنحى يشمل تباطؤا ملحوظا في وتيرة الانخفاض المسجل في الربع الرابع من عام 2020، حيث بلغ 46.1- في المئة بعد أن سجل 80.1- في المئة في الربع السابق، بفضل تخفيف إجراءات الولوج إلى التراب الوطني اعتبارا من شهر شتنبر 2020. وبالموازاة مع هذا التطور، يضيف المصدر ذاته، تراجع حجم الوافدين على وجهة المغرب بنسبة 78.9 في المئة في نهاية نونبر 2020، مقابل زيادة قدرها 5.3 بالمئة خلال الأشهر الأحد عشر الأولى من سنة 2019، كما تراجع عدد ليالي المبيت بنسبة 72.3 في المئة بعد زيادة قدرها 5.2 في المئة.

* اليوم المغربي :
• المصلي: المساواة تشكل أولوية حكومية. استعرضت جميلة المصلي، وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، خلال مؤتمر عربي افتراضي، الإصلاحات التي أطلقها المغرب من أجل النهوض بوضعية المرأة وحماية حقوقها، انسجاما مع المقتضيات الدستورية للمملكة. وأكدت المصلي خلال الجلسة الافتتاحية لأشغال المؤتمر الثامن الذي تنظمه منظمة المرأة العربية حول موضوع” المرأة العربية والتحديات الثقافية”، أن موضوع المساواة يشكل أحد أهم انشغالات مكونات المجتمع المغربي بصفة عامة وأولوية حكومية بصفة خاصة، باعتباره أحد أهم ركائز التنمية المستدامة. وذكرت في هذا الصدد بالخطة الحكومية للمساواة ” إكرام1″ 2012-2016، التي تعد حصيلة وازنة تشمل إصلاحات ذات طابع هيكلي ومهيكل، مضيفة أن النسخة الثانية من الخطة للفترة (2017-2021)، أخذت بعين الاعتبار المدخل الثقافي لتحقيق المساواة الفعلية، من خلال الإجراءات التي تمت برمجتها للنهوض بثقافة المساواة بين النساء والرجال، عبر تحديد وتقاسم المعلومات والممارسات الفضلى والتعبئة المجتمعية حول الصور النمطية المبنية على أساس الجنس.

• ارتفاع حقينة سدود جهة سوس ماسة إلى حوالي 243 مليون متر مكعب. ارتفعت كميات المياه المخزنة في مختلف السدود الموزعة على المجال الترابي لجهة سوس ماسة إلى 37 ر243 مليون متر مكعب، وذلك على إثر التساقطات المطرية التي تهاطلت على المنطقة خلال نهاية الأسبوع الماضي. وأفاد تقرير لوكالة الحوض المائي لسوس ماسة، بأن معدل الملء الإجمالي في هذه السدود بلغ أول أمس الإثنين، 33.31 في المئة، مقابل 22.70 في المئة في نفس التاريخ من السنة الماضية (22 فبراير 2020). وحسب المصدر نفسه، فإن أكبر كمية من المياه مخزنة في سدود الجهة توجد في سد يوسف ابن تاشفين (إقليم تزنيت) حيث وصلت 76.9 مليون متر مكعب، أي بمعدل ملء بلغ 25.81 في المئة. (حقينة السد العادية تبلغ 298.2 مليون متر مكعب).

* الصحراء المغربية:
• خروج المغرب من اللائحة “الرمادية” للاتحاد الأوروبي مكسب جديد لجاذبية المملكة. أشاد الاتحاد العام لمقاولات المغرب، بالقرار المتعلق بخروج المغرب نهائيا من اللائحة “الرمادية” للاتحاد الأوروبي للدول والمناطق غير المتعاونة في المجال الضريبي، معتبرا ذلك مكسبا جديدا لجاذبية المملكة. وأوضح الاتحاد، في بلاغ له، أن خروج المغرب من هذه اللائحة، يمثل مكسبا جديدا لجاذبية المغرب من حيث الاستثمار الأجنبي، كما يعتبر دعما للمقاولات المغربية من أجل إقامة شراكات اقتصادية مع نظيراتها الأوروبية ضمن إطار قواعد الحكامة الجيدة. وحسب البلاغ، فإن هذا المكسب يعد إقرارا بالجهود التي تبذلها المملكة، منذ عام 2018 بشأن مختلف قوانين المالية، بما يتماشى مع القواعد الدولية المتعلقة بالضرائب. ولفت إلى أن “هذا القرار، الذي يعكس التزام بلدنا بالمساهمة في الشفافية الضريبية العالمية، سيفتح أيضا الأبواب أمام اقتصادنا للتطور وفقا للمعايير الدولية”.
• الأمم المتحدة: المغرب منسقا للمجموعة الإفريقية المعنية بالقضايا الاقتصادية والتنموية للسنة الثانية على التوالي. تم اختيار المغرب للسنة الثانية على التوالي منسقا للمجموعة الإفريقية المعنية بالقضايا الاقتصادية والتنموية في نيويورك، ولا سيما على مستوى اللجنة الثانية التابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة. وفي هذا السياق، ستتولى البعثة الدائمة للمغرب لدى الأمم المتحدة دور المنسق الرئيسي للمجموعة الإفريقية لدى الأمم المتحدة ومواقفها المشتركة حول القضايا الجوهرية للتنمية المستدامة، والنهوض بالتنمية الاجتماعية والاقتصادية في إفريقيا، وتنفيذ أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر لخطة عام 2030. وسيتولى المغرب، بهذه الصفة، التفاوض مع الشركاء الدوليين الآخرين باسم القارة الإفريقية، كما سيعمل على تعزيز المواقف الإفريقية المشتركة في إطار العمليات المتعددة الأطراف الرامية إلى مكافحة وباء كوفيد-19 وتحقيق التعافي بعد الجائحة، والعمل في مجال المناخ، وحماية البيئة، والأمن الغذائي، والانتقال الطاقي، وتعبئة الموارد المالية من أجل التنمية المستدامة، والتحديات التي تواجه أقل البلدان نموا في إفريقيا، وتمويل التنمية في السياق الإفريقي، ورفع مستوى الشراكة الجديدة لتنمية إفريقيا، والتعاون جنوب-جنوب، والهجرة، من بين طائفة واسعة من مجالات التعاون المتعدد الأطراف في مجال التنمية.

* الأحداث المغربية:
• شباب الانتخابات.. بصيص أمل! مازالت کوطا الشباب في مجلس النواب تثير المزيد من المفاجآت، بعد أن كشف وزیر الداخلية صبيحة أمس بمجلس النواب خلال اجتماع لجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى وسياسة المدينة، لتقديم مشاريع القوانين المتعلقة بالمنظومة الانتخابية، أن المقتضيات الجديدة، والتي أكدت على اعتماد لائحة جهوية موحدة دون تقسيمها لجزئين، مكونة من تسعين مقعدا يمكن أن تتضمن شبابا من الذكور. واعتبر وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، في معرض تقديمه لستة مشاريع قوانين تتعلق بانتخابات أعضاء مجلس النواب وكذا المستشارين، أن اللوائح الجهوية، والتي عوضت اللوائح الوطنية للنساء والشباب دون الأربعين سنة، لا يمكن تقسيمها لجزئين. وأكد لفتيت أن هذه اللوائح يجب أن تشمل كل لائحة فيها ترشيح أسماء مترشحات لا يقل عددهن عن ثلثي عدد المقاعد الواجب ملؤها “وهو ما يمكن من تضمين هذه اللائحة لمترشحين شباب ذكور، ومن كفاءات مغاربة العالم في حدود ثلث المقاعد المخصصة لهذه اللائحة”، على حد قول لفتيت، الذي أكد أن المرتبة الأولى والثانية في كل لائحة يجب أن تتضمن وجوبا أسماء مترشحات من النساء، وهو ما يفتح أمام الأحزاب السياسية إمكانية فتح الترشيحات أمام مترشحين ذكور من الشباب انطلاقا من المرتبة الثالثة.
• الطاقة الكهربائية.. تراجع الإنتاج بنسبة 2 في المئة خلال الفصل الرابع من 2020. أفادت مديرية الدراسات والتوقعات المالية بأن إنتاج الطاقة الكهربائية تراجع بنسبة 2 في المئة خلال الفصل الرابع من 2020، بعد زيادة بنسبة 0,7 في المئة فصلا قبل ذلك، وارتفاع بنسبة 2,6 في المائة السنة السابقة. وأوضحت المديرية، في مذكرتها الخاصة بالظرفية لشهر فبراير 2021، أن الإنتاج تراجع عند متم 2020 بنسبة 3,9 في المئة، بعد ناقص 7,4 في المئة برسم الفصل الأول من 2020، وزائد 16,9 عند متم 2019. وتم تأكيد الانتعاش في استهلاك الطاقة الكهربائية عند متم الفصل الرابع من 2020، مدفوعا بأداء إيجابي خلال الشهرين الأخيرين من هذا الفصل. وأشارت المديرية إلى أن استهلاك الطاقة الكهربائية قد سجل زيادة ب5,8 في المئة خلال شهر دجنبر الماضي، و4,6 في المئة خلال نونبر الماضي، لاسيما كهرباء “الضغط العالي جدا والعالي” (زائد 21,4 في المئة خلال شهر دجنبر، وزائد 56,8 في المئة خلال نونبر)، مما يبشر باستئناف النشاط الصناعي.

* العلم:
• المغرب يمر إلى السرعة القصوى في مواجهة كورونا ويلوح بإجبارية التلقيح. بموازاة مع استمرار ظهور حالات للإصابة المؤكدة بالسلالة الجديدة من كورونا في المغرب، وتأثير ذلك المحتمل على السير العادي للحملة الوطنية للتلقيح ضد كوفيد 19، مرت السلطات المختصة إلى السرعة القصوى في التصدي لطفرات الفيروس التاجي وتحذير المواطنين منها. وذلك من خلال عدة إجراءات جديدة منها؛ إعادة تعليق الرحلات الجوية مع عدة دول، وإصدار أوامر لرجال وأعوان السلطة الترابية بالتدخل لجلب المستهدفين بالتطعيم، واستحداث تطبيق لمراقبة الأشخاص بعد تلقيحهم. وفي شبه تلويح باللجوء للإجبارية، لأن الوضع الوبائي المستجد في بلادنا لا يحتمل التردد، فقد أصدر وزير الداخلية دورية موجهة لولاة الجهات وعمال أقاليم المملكة، توصلت “العلم” بنسخة منها، ينطلق فيها عبد الوافي لفتيت من خصوصية الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 85 سنة، والذين لم يتم تطعيمهم بعد على أساس القوائم التي أنشأتها الإدارة الترابية للتطعيم، لمطالبة هؤلاء المسؤولين باتخاذ الترتيبات اللازمة لتطعيمهم. وتنص الدورية على دعوة السلطات المحلية لإخبار المعنيين بمكان مراكز التلقيح الخاصة بهم، وتعبئة وحدات تطعيم متنقلة لفائدة الأشخاص غير القادرين على التنقل منهم، والإعلان عن النظام المعلوماتي عن الوفيات الحاصلة لهذه الشريحة العمرية، على أن تنتهي هذه العملية في أقصى تقدير يوم 27 فبراير 2021.

• الانتخابات ستتم في مواعيدها الدستورية والمغرب أمام تحديين. قدم عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، أمام لجنة الداخلية بمجلس النواب، مشاريع القوانين التنظيمية الأربعة المؤطرة للاستحقاقات الانتخابية، حيث أفاد في بداية عرضه بأن المغرب نجح بجدارة في تدبير الأزمة الصحية وحالة الطوارئ، وتجاوز باقتدار الإكراهات والتحديات المطروحة على المستويين الاقتصادي والاجتماعي، إلى جانب اليقظة الصحية. وذكر أن وزارة الداخلية فتحت في سياق الاستعداد للاستحقاقات الانتخابية في 2021 سلسلة لقاءات ومشاورات مع زعماء وقادة الأحزاب السياسية والهيئات، اتسمت بالحوار الهادف والنقاش البناء والمناخ السياسي المسؤول، مضيفا أن المغرب وهو يتأهب لتنظيم الاستحقاقات الانتخابية التي ستتم في مواعيدها الدستورية يواجه تحديين: الأول يتمثل في استمرار التجند لمواجهة تفشي جائحة كوفيد، أما الثاني فيتمثل في تطورات قضية وحدته الترابية. وأبرز الوزير أن النصوص التشريعية المؤطرة للمنظومة الانتخابية تروم تطوير النظام الانتخابي لمواكبة دينامية المغرب، وإغناء النصوص الحالية ودعم صدقية الانتخابات وتخليقها.
*اوجوردوي لو ماروك:

• اعتراف أمريكا بمغربية الصحراء: لا تغيير في موقف الولايات المتحدة. لاتزال الولايات المتحدة متشبثة بموقفها بشأن ملف الصحراء المغربية. ونزل هذا الموقف الأمريكي كحمام بارد على الانفصاليين وداعميهم في المنطقة، لاسيما عندما أكدت بلاد العم سام أنه لا جديد في هذا الموضوع. وفي هذا السياق، أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية أن الولايات المتحدة “ستواصل دعم المسار الأممي من أجل التوصل إلى حل عادل ودائم للنزاع الذي طال أمده في المغرب”. وقال المتحدث خلال مؤتمر صحافي ردا على سؤال حول موقف إدارة بايدن “لا يوجد أي تحديث في الوقت الراهن. ما قلناه إجمالا لا يزال ساري المفعول” بشأن قضية الصحراء. وأضاف.. ” سنواصل دعم مسار الأمم المتحدة لتفعيل حل عادل ودائم لهذا النزاع الذي طال أمده في المغرب. وسنواصل دعم عمل المينورسو لمراقبة وقف إطلاق النار ودرء العنف في المنطقة”.

• تمديد مهلة إبداء الاهتمام بتشغيل خط بحري للنقل بين طرفاية وجزر الكناري إلى 27 أبريل. أكدت وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والمياه أنه تم تمديد مهلة إبداء الاهتمام بتشغيل خط للنقل البحري المشترك بين مينائي طرفاية وجزر الكناري. وقد تم تحديد الموعد النهائي الجديد لتقديم الطلبات في 27 أبريل المقبل. وأوضحت الوزارة أن هذا التمديد جاء بفعل جائحة “كورونا” والصعوبات التي واجهها عدد من الراغبين في المشاركة في الدعوة للتعبير عن الاهتمام عدد 01/AMI/2020/DMM المتعلق بتشغيل خط بحري لنقل البضائع والركاب بين ميناء طرفاية وميناء بجزر الكناري، وأيضا استجابة لطلباتهم وتعزيزا لفرص المنافسة.

* ليكونوميست:
• الشركات متعددة الجنسيات مدعوة إلى الاستعداد لسنة ضريبية جديدة. من أجل الانضمام منذ فاتح مارس 2019 للإطار الشامل المتعلق بالاتفاقيات الضريبية لتفادي تآكل الوعاء الضريبي ونقل الأرباح، أكد المغرب على ضرورة التصريح بالتوزيع العالمي للأرباح. ويستهدف هذا التدبير مجموعات الشركات متعددة الجنسيات. وسيطبق هذا الالتزام على السنة المالية المفتوحة منذ 1 يناير 2021. وتلتزم المملكة بتنفيذ الحد الأدنى من الإجراء 13 للمشروع من خلال التصديق على اتفاقية المساعدة الإدارية المتبادلة في مجال الضرائب، وتوقيع الاتفاقية متعددة الأطراف بين السلطات القضائية.
• ظرفية : مؤشرات مشجعة بالعديد من القطاعات. بعد سنة (2020) اتسمت بالركود، يعود التفاؤل. وحسب مذكرة الظرفية لوزارة المالية، فإن “الاقتصاد الوطني سيستأنف نموه خلال سنة 2021”. ويعزى هذا الأمر إلى التوزيع السريع للقاح كوفيد 19 وخطة الإنعاش الاقتصادي. كل هذا تدعمه بوادر موسم فلاحي جيد ومؤشرات قطاعية في منحى تصاعدي. كما أن ارتفاع أسعار النفط والمواد الأولية على الصعيد الدولي ينذر بانتعاش اقتصادي في الاقتصادات المتقدمة، مما سينعكس على تحسن الطلب الموجه إلى المغرب. وفي الوقت الحالي، فإن الجانب السلبي الوحيد يتعلق بانتعاش الطلب المحلي، الذي تأثر بشدة جراء الوباء وسنتين من الجفاف.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...