أبودرار : غياب البرامج الحكومية الموجهة لتشجيع الاستثمار تسبب في ارتفاع البطالة بجهة كلميم وادنون

0 453

حمل محمد أبودرار، عضو الفريق النيابي لحزب الأصالة والمعاصرة، الحكومة مسؤولية واقع التشغيل وتفشي البطالة بجهة كلميم واد نون، مؤكدا أن الجهة تسجل أكبر نسبة بطالة في المملكة تصل إلى 20 في المائة.

وكشف أبودار، في تصريح صحفي على هامش الملتقى الجهوي حول التشغيل والتكوين المنظم يوم الجمعة فاتح مارس 2019 بمقر ولاية كلميم، أن مسؤولية الحكومة تتمثل فيما رصدته للجهة كأضعف نسبة استثمار بأقل من ثلاثة في المائة وفِي غياب البرامج الحكومية الموجهة لتشجيع الاستثمار، خاصة التحفيز الضريبي والنهوض بالقطاع الصناعي والتجاري.

إلى ذلك، اعتبر النائب البرلماني أن الملتقى شكل مناسبة لتسليط الضوء على واقع التشغيل والتكوين بجهة كلميم واد نون والواقع المرير لشباب المنطقة، داعيا، في ذات الوقت، الحكومة إلى ضرورة مراجعة عدد من النصوص القانونية للحد من تفشي البطالة، كمباريات التوظيف التي تستلزم مقاربة جهوية مسؤولة وهادفة.

يشار إلى أن الملتقى، الذي حضره كاتب الدولة المكلف بالتنمية القروية والمياه والغابات، ووالي جهة كلميم وادنون وعمال الأقاليم بالجهة، والمنتخبون ورؤساء المصالح الخارجية وفعاليات المجتمع المدني، يندرج في سياق اللقاءات التحضيرية للملتقى الوطني للتشغيل والتكوين، والتي تهدف إلى تدارس الآليات والسبل الكفيلة بإدماج البعد الجهوي في تدبير ملف التشغيل والتموين، باعتبار الجهة إلى جانب باقي المستويات الترابية، بمثابة شريك في وضع السياسات العمومية وتنفيذها.

سارة الرمشي