أبودرار ينتقد إقصاء فنانين أمازيغ من البطاقات المهنية للفنان ويطالب وزارة الاتصال بتدارك الإجحاف

0 338

تفاجأ عدد من الفنانين الأمازيغ من الإقصاء الذي طالهم بخصوص الاستفادة من بطاقة الفنان المهني، بعد توزيع وزارة الثقافة الدفعة الأولى من بطاقة الفنان، وفِي هذا الصدد، طالب محمد أبودرار، رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، الوزارة المعنية بالكشف عن حقيقة تغييب عددا من رواد الفن الأمازيغي وإقصائهم من البطاقات المهنية للفنان، داعيا، في ذات الوقت، إلى اتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة لتدارك هذا الإجحاف.

وأكد أبودرار، في سؤال كتابي موجه إلى وزير الثقافة والاتصال حول الموضوع، أن الفريق استغرب، في خضم كل ما تم إحرازه من تقدم وما تم تحقيقه من مكتسبات للثقافة واللغة الأمازيغيتين ببلادنا خلال عهد جلالة الملك محمد السادس نصره الله، (استغرب) التجاهل والإجحاف الذي لحق عددا من هؤلاء الرواد، الذين عبروا عن استيائهم الشديد من تغييبهم عن هذا الحدث الرمزي (حفل توزيع البطاقات المهنية بالرباط) وإقصائهم من الاستفادة من بطاقة الفنان المهني خلال الدفعة الأولى من البطائق الجديدة، باعتبار أن الجانب الاعتباري والمعنوي ذي أهمية قصوى في مثل هذه المواقف، ويأتي قبل أي استفادة مادية على أهميتها.

وشدد رئيس الفريق النيابي للبام على الدور الريادي الذي اضطلعت به مجموعة من رواد الفن الأمازيغي، سواء فيما يتعلق بصياغة الموروث الثقافي الهام أو الدفاع عن حوزة الوطن والثوابت والقيم الوطنية المشتركة، مبرزا أنه في إطار تنزيل مقتضيات القانون المتعلق بالفنان والمهن الفنية، شرع قطاع الثقافة في الوزارة الوصية على القطاع في تسليم البطاقة المهنية للفنان لعدد مهم من الفنانين، حيث ترأس وزير الثقافة شخصيا حفل توزيع البطاقات الأولى على مجموعة من رواد الفن المغربي، اعترافا بدور هذه الفئة من المبدعين في إرساء وترسيخ أسس وقواعد الفن المغربي بمختلف أنواعه وألوانه ولغاته.

سارة الرمشي