أبولاس: موقف المغرب من القضية الفلسطينية ثابت لا يتغير ونجاحنا الدبلوماسي يؤهلنا اليوم لنلعب أدوارا ريادية في القارة الإفريقية

0 227

اعتبر، أستاذ التعليم العالي- نائب عميد كلية الحقوق بطنجة المكلف بالبحث العلمي والتعاون، الدكتور عبد الحميد أبولاس، أن استئــــــــناف العلاقات بين المغرب وإسرائيل، يشكل مدخلا من مداخل خدمة عملية السلام، دون أن يكون لذلك أي تأثير على الموقف الثابت والراسخ للمملكة المغربية من القضيــــة الفلسطينية.

وأضاف أبولاس أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس أكد خلال الاتصال الهاتفي مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس على أن موقفه الداعم للقضية الفلسطينية ثابت لا يتغير. وذكر بأن جلالته أوضح أن المغرب مع حل الدولتين، وأن المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي هي السبيل الوحيد للوصول إلى حل نهائي ودائم وشامل لهذا الصراع.

وفي نفس الإطار، فإن جلالة الملك أكد على أن القضية الفلسطينية هي في نفس مرتبة قضية الصحراء المغربية. وعلى هذا الأساس، وانطلاقا من العلاقات المتميزة مع الجالية اليهودية من أصل مغربي، فإن بلادنا، يسترسل أبولاس، ستوظف كل التدابير والإجراءات المتفق عليها مع الرئيس الأمريكي من أجل دعم السلام بالمنطقة، ولا يمس كل هذا وبأي حال من الأحوال التزام المغرب الدائم والموصول، بقيادة جلالة الملك، بالدفاع عن القضية الفلسطينية العادلة.

واعتبر المتحدث أن قرار الإدارة الأمريكية القاضي بالاعتراف بمغربية الصحراء، يشكل قرارا له أبعاد استراتيجية وتاريخية، ويعتبر بمثابة تتويج للعمل الذي باشرته الدبلوماسية المغربية بقيادة جلالة الملك محمد السادس، وهو التتويج المستمر منذ لحظة عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي وسحب عدد من الدول الإفريقية اعترافها بالكيان الوهمي.

مـــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...