أبو الغالي يستعرض أهمية مهرجان التراث والفنون الشعبية بمديونة ويسلط الضوء على منجزات المجلس الجماعي

0 272

شارك صلاح الدين أبو الغالي رئيس مجلس جماعة مديونة، في ندوة صحفية، خصصت لتقريب الرأي العام المحلي والوطني من فعاليات مهرجان التراث والفنون الشعبية، الذي سيحتضنه المركب الثقافي مديونة، والمنظم من طرف جمعية أصدقاء الرياضة والثقافة بشراكة مع المديرية الجهوية للثقافة الدار البيضاء سطات، في الفترة من 15 إلى 17 يوليوز 2024.

وكشف صلاح الدين أبو الغالي أن هذا المهرجان يروم تسليط الضوء على التراث الوطني وتعزيز الفنون الشعبية، التي تعكس الهوية الثقافية والتاريخية لبلادنا، وربط جسور التواصل مع بلدان القارة الافريقية من خلال دعوة عدد من الفنانين والفرق الفلكلورية الإفريقية (ساحل العاج، الغابون، الطوغو، السنغال).

وأكد أبو الغالي خلال هذه الندوة، التي عرفت حضور الكاتبة العامة لجمعية أصدقاء الرياضة والثقافة إلى جانب ممثل المديرية الجهوية لوزارة الشباب، ومختلف المهتمين، (أكد) أن النسخة الأولى من مهرجان التراث والفنون الشعبية بمديونة، غنية بالأنشطة المتنوعة الثقافية والرياضية والاجتماعية بحضور الشركاء والضيوف.

وفي ذات السياق، استعرض رئيس المجلس الجماعي لمديونة أن مختلف الانجازات التي حققتها الجماعة في غضون السنوات الأربع الأخيرة، لا سيما فيما يتعلق منها بالكهربة، والطرقات، وقنوات الصرف الصحية، ومشروع إحداث مسبح وملعب كبير يعد الأكبر في الإقليم، فضلا عن الاهتمام بالقطاع الصحي، وكذا إعادة تأهيل مركب ثقافي والذي سيتم افتتاحه تزامنا مع المهرجان، وهو المركز الذي أهلته جماعة مديونة قبل تفويته لوزارة الثقافة من أجل مباشرة العمل فيه، مبرزا دور الجماعة في القضاء على دور الصفيحة في المدينة، بالإضافة إلى تشييد أكبر ملعب لكرة القدم الأكبر في الإقليم والذي سيتم افتتاحه قبيل انطلاق الموسم الكروي المقبل، وخصص لهذا الورش الرياضي مبلغ إجمالي يقدر ب25 مليون درهم بشراكة مع الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

وأضاف المتحدث ذاته أنه ومن جملة الانجازات التي تم تحقيقها في مدينة مديونة، تأسيس سوق بلدي، فضلا عن هدم محلات الحرف التقليدية (الحدادة) بشارع محمد الخامس في مدخل المدينة وتعويضهم بمحلات جديدة في مشروع جديد ( قرية الصانع ) باستثمارات تناهز 34 مليون درهم بمساهمة الجماعة بحوالي 15 مليون، فضلا عن تحرير 1.5 هكتار من الوعاء العقاري للجماعة، وهذه العقارات تهدف إلى تنمية مدينة مديونة.

كما أشار أبو الغالي إلى أن المركز المرجعي لدعم صحة الأم والطفل بالمدينة، الذي احتضن فعاليات هذه الندوة الصحفية، يعد خير مثال على التغيير الذي تعرفه مدينة مديونة، وأن هذا المركز يعرف قفزة نوعية في الاهتمام بالمرأة والاهتمام بالمرأة في وضعية صعبة، وبالمواكبة السيكولوجية والاجتماعية لهن، ناهيك عن مواكبة المرأة قبل وبعد الوضع.

ومن جهة أخرى، شدد المنظمون لهذا المهرجان، على أهمية هذا العرس الشعبي الذي يأتي في سياق الاحتفالات الوطنية بذكرى عيد العرش المجيد، كما يروم تحقيق أهدافه بالمساهمة في نشر الوعي الثقافي والتاريخي بين أفراد المجتمع.

ويتضمن هذا المهرجان العديد من الأنشطة الثقافية والرياضية، تشمل تنظيم معرض لمنتوجات الصناعة التقليدية، فضلا عن حفل خاص بالفنون الشعبية المغربية، إلى جانب تنظيم ندوة حول موضوع السياحة الرياضية، وكذا برمجة عدد من الندوات والموائد المستديرة لمناقشة مواضيع تهم التنمية والريادة المغربية على الصعيد القاري.

وعلاوة على ذلك سيعرف مهرجان التراث والفنون الشعبية، تنظيم حفل موسيقي بمشاركة فرق فلكلورية إفريقية، علاوة على عرض أزياء خاص بالزي المغربي والإفريقي بمشاركة مصممتين للأزياء من المغرب ومصمم من السنغال.

إبراهيم الصبار

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.