أتركين: تدبير الأزمات وتداعياتها يقتضي اعتماد سياسة “تواصلية” ذات طبيعة خاصة تضمن الراحة النفسية للمواطنات والمواطنين

0 282

وجهت؛ عضو الفريق النيابي للأصالة والمعاصرة؛ الدكتورة حنان أتركين سؤالا كتابيا إلى الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، تمحور حول خلق سياسة تواصلية إبداعية للتفاعل مع الأحداث الطارئة.

وقالت أتركين، إن تدبير الأزمات وتداعياتها، يقتضي اعتماد سياسة تواصلية ذات طبيعة خاصة، تهتم بتقديم المعلومات والمعطيات بسرعة والرد على الإشاعات، وتجنيب المواطنين أسباب القلق وعدم اليقين، بل وعدم الثقة في المؤسسات الوطنية.

وأشارت البرلمانية البامية، إلى أن المغاربة عاشوا خلال الأيام الماضية، تضاربا في المعطيات وانتشارا للإشاعات حول العديد من القضايا ذات الصلة بجائحة كورونا، من قبيل رفع الحظر الجوي من عدمه، والتفكير في فرض حظر شامل درءا المخاطر الممكن أن تترتب عن المتحور الجديد أومیکرون، وخروج بعض أعضاء اللجنة العلمية لتقديم أفكار ووجهات نظر في الموضوع لا يعرف ما إن كانت مقترحات علمية أم إجراءات تدبيرية في الأفق.

وخلصت أتركين، إلى مساءلة الوزير الوصي، عن التدابير التي تعتزم الحكومة اتخاذها من أجل خلق سياسة تواصلية أساسها الإبداع والملاءمة مع الظروف والحيثيات الطارئة وأجرأتها لمواجمة هذه الوضعية، بما يضمن الراحة النفسية والسكينة للمواطنات والمواطنين، وتمكينهم من الحصول على المعلومة من المصادر الرسمية دون تشويه أو لبس.

مراد بنعلي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.