أثناء مشاركته في مجلس حقوق الإنسان الأممي… الوفد المغربي يضع الأصبع على أكاذيب الجزائر حول الصحراء المغربية

0 92

فنذ الوفد الممثل للمغرب في الدورة الـ 74 لمجلس حقوق الإنسان بجنيف، الأكاذيب والمزاعم التي تطلقها الجزائر بشأن الوضع في الصحراء المغربية.

وفي كلمة أمام أعضاء المجلس، عبر السفير الممثل الدائم للمغرب لدى مكتب الأمم المتحدة بجنيف، عمر زنيبر، عن استنكاره للأكاذيب الواردة في تصريح خصوم الوحدة الترابية للمملكة بتحريض من الجزائر، مشددا على أن هذا البلد كعادته يرهن عمل المجلس من خلال استغلال قضية الصحراء المغربية، خارج الإطار الوحيد الذي تُعالج فيه والمتمثل في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

وفي ما يتعلق بادعاءات خرق وقف إطلاق النار، أكد زنيبر أن هذا الأمر ينطبق أكثر على الجهة التي تدعيه، مشيرا إلى أن الانفصاليين يسعون من خلال هذا الموقف إلى تحويل المسلسل السياسي عن المسار الإيجابي والمتواصل باعتراف عدد كبير من البلدان بمغربية الصحراء.

إلى ذلك، شدد المتحدث ذاته على أن الهيئات الدولية أو حتى بعثة المينورسو الموجودة بعين المكان لم تشر إلى وجود انتهاكات مزعومة لحقوق الإنسان، وذلك ببساطة لأن الوضع طبيعي جدا والسكان المحليون على غرار جميع أنحاء البلاد يتمتعون بالحقوق والحريات التي يكفلها الدستور.

إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...