أجواء إيجابية تسود اللقاء الإقليمي لانتداب مؤتمري الرباط..و التوافق سيد الموقف في ختام الاجتماع

0 509
تنفيذا لمذكرة اللجنة التحضيرية للمؤتمر الرابع لحزب الأصالة والمعاصرة، انعقد صبيحة اليوم بالمقر المركزي للحزب بالرباط، جمع عام إقليمي لمقاطعات الرباط لانتداب مؤتمرات ومؤتمري الحزب بالإقليم.
هذا الجمع الانتدابي،استهله سمير بلفقيه المنسق الجهوي للحزب على مستوى جهة الرباط سلا القنيطرة،  بكلمة توجيهية، شرح من خلالها حيثيات تنظيم اللقاء، المنضبط لمضمون مذكرتي لجنة فرز العضوية رقم 10/2020 و 21/2020 ذات الصلة وإخبار السيد الأمين العام للحزب السيد حكيم بن شماش، وكذا استناداً إلى قرار تعيين لجنة الإشراف المخول لها حصرياً بمواكبة الجموع العامة لانتداب المؤتمرات والمؤتمرين على صعيد أقاليم الجهة.
بدوره، تحدث المنسق الإقليمي سيدي ابراهيم الجماني الذي أوكل إليه تسيير الجمع العام الانتدابي، عن ظروف التنظيمية التي انبثق عنها الجمع العام الانتدابي، داعيا الحاضرين إلى التحلي بروح المسؤولية لأجل إنجاح محطة المؤتمر الرابع، وتدبير الخلافات بطريقة عقلانية لمصلحة الحزب المقبل على استحقاقات وامتحان انتخابي يلزم الجميع إلى توحيد الصفوف والخطاب السياسي للمرور للسرعة القصوى لمنح الحزب مزيدا من التوهج والإشعاع خدمة للصالح العام والوطن. وفي معرض تناوله الكلمة، شرح المهدي بنسعيد ممثل اللجنة التحضيرية في هذا الجمع العام الانتدابي، (شرح) المنهجية التنظيمية المعتمدة من طرف اللجنة التحضيرية لانتخاب المؤتمرين وكذا الظروف التي صاحبت تحضيرات المؤتمر ودواعي اعتماد لوائح منخرطي سنة 2017 ومسطرة الانتداب عن كل جهة أو إقليم بغية تقليص أعضاء المجلس الوطني للحزب.
وفي هذا الصدد، أفاد سمير بلفقيه المنسق الجهوي للحزب في تصريحه لمكروفون موقع البوابة الرسمية لحزب الأصالة والمعاصرة، ”أن لقاء اليوم المخصص لعملية انتداب مؤتمري ومؤتمرات إقليم الرباط، تم وفق برنامج اللجنة التحضيرية الوطنية للمؤتمر  الرابع للحزب، وتم عقده بحضور المنسق الإقليمي للحزب والبرلماني سيدي ابراهيم الجماني.
 وتابع المنسق الجهوي حديثه عن حيثيات ودواعي عقد هذا اللقاء بالإشارة إلى أن الجمع العام الانتدابي كان مناسبة لتبادل الآراء وشرح طريقة الانتداب، وتقديم الشروحات التقنية المعتمدة من طرف لجنة الفرز المنبثقة عن اللجنة التحضيرية، سواء تعلق الأمر بعدد منتدبين بالجهة أوعدد المؤتمرين المنتدبين عن كل إقليم وأعضاء المجلس الوطني، وسعى إلى تبسيط المنهجية والقاعدة التنظيمية المعتمدة من طرف لجنة الفرز على مستوى جميع الأقاليم.
وعن الأجواء التي طبعت اللقاء لم يخف المنسق الجهوي سمير بلفقيه ارتفاع أصوات الاحتجاج على الكوطة المخصصة لجهة الرباط، وبذلك بحكم الحضور القوي لأعضاء المجلس الوطني المنتمين لجهة الرباط الذين يتجاوز تعدادهم الـ 100 عضو.
 وعلل كلامه، في ذات التصريح بالقول أن لائحة منخرطي الحزب برسم 2017 يتجاوز عددها الـ 600 منخرط،  مما يجعل عملية انتداب 30 مؤتمر ومؤتمرة معادلة معقدة.
واستطرد سمير بلفقيه تصريحه بإبراز ما خلص إليه اللقاء من تغليب للمصلحة العامة للحزب في ظل التطورات التنظيمية الأخيرة، إذ تم التوافق بين الحاضرين في جو ساد فيه النفس الوحدوي وروح التحلي بالمسؤولية لانجاح هذه المحطة الحاسمة في تاريخ الحزب. يقول سيمر بلفقيه المنسق الجهوي للحزب بجهة الرباط.
بدوره، تحدث ممثل اللجنة التحضيرية المهدي بنسعيد في تصريحه للموقع الرسمي للحزب عن الأجواء التي سادت طيلة اللقاء، مشيرا إلى أن اللقاء المنعقد اليوم لانتداب مؤتمري ومؤتمرات العاصمة الرباط، شهد حضورا وازنا للمنخرطات والمنخرطين الباميين بالإقليم، وذلك مرده يقول المهدي بنسعيد للإرادة القوية لكافة الفاعلين للإسهام في إنجاح اللقاء، مؤكدا بدوره أن النقاش كان قويا بسبب تقليص الكوطة المخصصة للإقليم.
إلى ذلك، استحسن ممثل اللجنة التحضيرية تفهم الحاضرين للإكراهات التنظيمية للمرحلة الحالية، وأن الغاية السير قدما يدا في يد بين كافة مكونات الحزب لإنجاح محطة المؤتمر القادم، والاستعداد الجيد للاستحقاقات الانتخابية المقبلة، مبرزا في الآن ذاته، أن المسطرة المعتمدة تمت بتوزيع العدد المخصص للإقليم على المقاطعات السبع بالإقليم، وفسح المجال للكافة لدعم المرشحين الراغبين في تقلد المسؤولية التنظيمية خلال الفترة المقبلة.
من جهته، قال المنسق الإقليمي لحزب الأصالة والمعاصرة بإقليم الرباط البرلماني سيدي ابراهيم الجماني، أن الإجتماع جاء تنفيذا لتوجيهات قيادة الحزب بخصوص برمجة الجموع العامة لانتداب المؤتمرين، مثمنا النقاش الصحي الذي ساد خلال الاجتماع. واسترسل المنسق الجهوي تصريحه بالتطرق إلى الشروحات التي قدمها المشرفون على الاجتماع سواء تعلق الأمر بمسطرة انتداب المؤتمرين والمؤتمرات، أو المنهجية القانونية المعتمدة من طرف لجنة الفرز المنبثقة عن اللجنة التحضيرية، وكذا  الاجراءات المصاحبة لعملية الانتداب، كما أشاد البرلماني سيدي ابراهيم الجماني بالحل التوافقي الذي خلص إليه الحاضرون بعد نقاش مستفيظ، بغية تجميع كافة الطاقات والكفاءات التي يزخر بها الإقليم والتوجه موحدين نحو المؤتمر، وذلك من خلال تدبير معقلن لعملية الانتداب باختيار سبعة مؤتمرين عن كل مقاطعة على مستوى الإقليم في اطار توافقي، مشيرا أن لوائح المنتدبين سيتم تسليمها للمنسق الجهوي في احترام تام ومسؤول للمسطرة التنظيمية المعتمدة.
واستقى ميكروفون البوابة الرسمية، تصريحا آخر لـلمؤتمرة رجاء بيدق نائبة الكاتب المحلي لمقاطعة حسان إقليم الرباط، والتي ثمنت بدورها الأجواء العالية التي مرت فيها عملية الانتداب، شاكرة كل المناضلات والمناضلين، وحيت فيهم حسهم النضالي الكبير، مشيرة إلى أن حضورها اليوم إلى جانب المناضلات والمناضلين جاء رغبة منها في المساهمة الفعلية في انجاح هذه المحطة التنظيمية من أجل الوصول إلى تحقيق نجاح مهم في محطة أكبر ألا وهي المؤتمر الوطني الرابع للحزب. وزادت المناضلة رجاء البيدق التي تم انتدابها ممثلة عن مقاطعة حسان الرباط، بالحديث عن أجواء الثقة والروح النضالية العالية التي ميزت الجمع العام الانتدابي لإقليم الرباط.
عبد الله عيد عضو المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة، أكد في مضمون تصريحه أن الجمع العام الانتدابي طبعه نقاش صحي، على الرغم من وجود آراء مختلفة ومعارضة لطريقة تدبير الـ 32 مؤتمر المزمع  توزيعها على الكتابات المحلية للمقاطعات السبع بالإقليم، منوها في الآن ذاته بما تم التوافق حوله من حل مرضي لكافة الأصوات المحتجة والذي يحيل على اجتماع ممثلي كل مقاطعة على حدة لاختار ممثليهم بالمؤتمر الوطني الرابع، وأفاد ذات المتحدث المنخرط في الأمانة المحلية لمقاطعة اكدال- الرياض أنهم اختاروا عقد اجتماع مصغر لانتخاب ممثليهم وفق منهجية ديمقراطية بالاعتماد على التصويت السري.
تحرير : يوسف العمادي
توضيب : سعيد جعفر

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...