أحمد بكور يبرز إسهام غرفة الصناعة التقليدية في التعبئة “الاستثنائية” لإنجاح عملية تسجيل المهنيين في السجل الوطني

0 118

تعمل؛ غرفة الصناعة التقليدية لجهة طنجة تطوان الحسيمة، برئاسة السيد أحمد بكور؛ على تعبئة مختلف إمكانياتها البشرية والإدارية، بهدف إنجاح التنزيل الأمثل لورش الحماية الاجتماعية لفائدة المهنيين من الحرفيين والصناع التقليديين على مستوى الجهة.

وأوضح بكور، أن الغرفة جندت كافة موظفيها بمختلف عمالتي وأقاليم الجهة الشمالية للمملكة، من أجل تسهيل تسجيل المهنيين في السجل الوطني، الذي يأتي في إطار ورش الحماية الاجتماعية الذي أطلقه جلالة الملك محمد السادس.

وأضاف بكور، في تصريح للبوابة الرسمية لحزب الأصالة والمعاصرة Pam.Ma، أنه في هذا الإطار، تعمل الغرفة على تنظيم قوافل تحط رحالها بشكل يومي بمختلف الجماعات الترابية بعمالتي وأقاليم الجهة، من أجل تبسيط عملية تسجيل المهنيين.

وأشار رئيس الغرفة، إلى تنظيم سلسلة لقاءات تحسيسية لفائدة الحرفيين والصناع التقليديين، للتعريف بأهمية التسجيل في السجل الوطني الذي سيتيح للمهنيين الاستفادة من التغطية الصحية بالنسبة للأمراض المزمنة بنسبة 100 بالمائة، في أفق استفادتهم اعتبارا من مطلع سنة 2023 عن فقدان الشغل وكذا التعويضات العائلية.

وشدد بكور، على ضرورة الانخراط في هذا السجل الوطني، الذي يأتي في إطار مقتضيات القانون 50.17 المتعلق بإعادة تنظيم قطاع الصناعة التقليدية، والذي يعتبر أيضا أداة هيكلية هامة لأجل تعميم التأمين الصحي الإجباري لفائدة الصناع التقليديين والحرفيين.

مراد بنعلي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.