أحميدي: الدبلوماسية الموازية تعتبر من أهم آليات دعم وتقوية الدبلوماسية الرسمية

0 392

تناول أحمد أحميدي، المستشار البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة، خلال جلسة الأسئلة الشفوية المنعقدة اليوم الثلاثاء 24 دجنبر 2019، موضوع الدبلوماسية الموازية، مؤكدا أن هذه الأخيرة تعتبر من أهم الآليات المساهمة في دعم وتقوية الدبلوماسية الرسمية.

ووجه أحميدي انتقادات لاذعة لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي بسبب فشل الدبلوماسية الموازية وافتقارها إلى النجاعة المطلوبة من حيث تأثيرها في القرارالخارجي، إذ يتم حرمانها من المعلومات والمعطيات، خصوصا من قبل المؤسسات التابعة للوزارة خارج المغرب خاصة القنصليات والسفارات، مثمنا، في ذات الوقت، النجاح الكبير الذي تعرفه الدبلوماسية الرسمية بقيادة جلالة الملك محمد السادس.

كما دعا المستشار البرلماني إلى توحيد الجهود الدبلوماسية والجهود المبذولة من قبل المتدخلين، لأن الهدف الأساسي هو الدفاع عن مصلحة الوطن في المحافل الدولية وعن قضاياه خصوصا في مواجهة خصوم وحدتنا الترابية، موضحا أن هذا العمل الجماعي يتطلب انخراط مختلف الأطراف وتظافر جهود الجميع لإنجاحه وبلورة سبل الدعم التقني والمادي للدبلوماسية الموازية العلمية والثقافية والمدنية.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...