أحميدي ينتقد سياسة الحكومة في التعاطي مع فترة عودة الجالية المغربية المقيمة بالخارج إلى أرض

0 244

انتقد أحمد أحميدي، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، الطريقة التي تتعاطى بها الحكومة مع الجالية المغربية المقيمة بالخارج، خصوصا في هذه الفترة من كل صيف، حيث يتواصل موسم العودة إلى الوطن، مؤكدا أنها (الحكومة) لا تأخذ معاناة هذه الفئة، خلال عملية العبور، بعين الاعتبار ولا تتعامل بالجدية اللازمة مع الملف.

وشدد أحميدي، في سؤال موجه إلى كتابة الدولة المكلفة بالنقل حول تحسين جودة الخدمات المقدمة على متن السفن في فترة عملية العبور، وذلك خلال جلسة الأسئلة الشفوية المنعقدة اليوم الثلاثاء 2 يوليوز 2019، أن الوزارة الوصية تستهين بخمسة ملايين من المغاربة يساهمون في اقتصاد بلدهم بملايير الدراهم من العملة الصعبة، حيث يخصص لعبورهم البحري أسطول هزيل وخدمات استقبال ضعيفة، بالإضافة إلى معاناتهم مع أثمنة تذاكر العبور التي تعد من بين الأغلى في العالم.

وأوضح المستشار البرلماني، في معرض تعقيبه على رد السيد الوزير، أن مؤسسة محمد الخامس تقوم بمهامها على أكمل وجه لكن يبقى دور الجهات المعنية في الإعداد الجيد للتعاطي مع هذه الفترة من السنة بطرق فعالة، يكون من بينها تأهيل وتطوير وتحسين ظروف الاستقبال بموانئ المغرب، التي تعتبر البوابة الرئيسية للمملكة، وكذا الوقوف على مدى احترام السفن لمعايير الجودة المعتمدة.

سارة الرمشي