أخشيشن: البـــــام نجح بتفوق في تدبير شؤون جماعات الرحمانة، وسيستمر مستقبلا على نفس النهج بفضل الدعم المتبادل بين كل مكونات الحزب وطنيا، جهويا وإقليميا

0 331

عبـــــر، عضو المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، رئيس مجلس جهة مراكش أسفي، في كلمة له بمناسبة، انعقاد اللقاء التواصلي الذي ترأسه الأمين العام للحزب، السيد عبد اللطيف وهبي، يومه الأحد 13 يونيو الجاري، بإقليم الرحامنة، (عبر) عن فخره واعتزازه بحضوره فعاليات هذا اللقاء الذي له دلالاته ورمزيته المختلفة، وبالخصوص كون منطقة الرحامنة تشكل النقطة التي انطلق منها جرار البــــــام قبل 13 سنة مضت.

أخشيشن أثنى على الحضور من الوجوه التي شهدت لحظة تأسيس حزب الأصالة والمعاصرة من أبناء الرحامنة، كما وجه عبارات التحية والتقدير للوجوه الجديدة التي التحقت مؤخرا بصفوف البام مؤكدة على أنها تتعاقد على أساس كبير من الحماس والنفس الإيجابي من أجل الاشتغال، وهذا لدليل قوي على أن هناك دينامية حقيقية داخل جسم الأصالة والمعاصرة بالرحامنة، يشدد أخشيشن.

عضو المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة أضاف أنه حتى وإن سجل بعض الفتور خلال مرحلة ما بعد التأسيس، فإن الواقع اليوم يؤكد بما لا يدع مجالا مطلقا للشك على أن “البام” يتقوى أكثر فأكثر، خصوصا في ظل هذه الدينامية التواصلية الميدانية الكبيرة التي تشهدها كل جهات وأقاليم وعمالات المملكة.

وعلاقة بموضوع الاستحقاقات التي ستجرى خلال الأشهر القليلة المقبلة، أبرز رئيس مجلس جهة مراكش أسفي أن الأمر يتعلق باستحقاقات هامة في سياق الأوراش الإصلاحية والمحطات السياسية- الانتخابية ببلادنا، مشددا في سياق مرتبط على أن حزب الأصالة والمعاصرة يجب أن يستمر في تألقه سواء على المستوى الوطني أو الجهوي، وضرب أخشيشن للحضور مثلا بإقليم الرحامنة حيث كان البام جد متميز في تدبيره لشؤون أكبر عدد من الجماعات الترابية، وهو عازم على السير بنفس الإيقاع على مستوى عملية التدبير.

ووجه أخشيشن بالمناسبة عبارات الشكر والامتنان للمناضلات والمناضلين بإقليم الرحامنة المنخرطين بكل جدية ومسؤولية في المشروع الحزبي للأصالة والمعاصرة، معربا عن دعم القيادة الوطنية ورئاسة المجلس الوطني ومجلس الجهة لهم، لما يقومون به من جهود متواصلة في التواصل والتعبئة بين الساكنة في مختلف الجماعات التي تدخل في نطاق هذا الإقليم الغالي على قلوبنا جميعا، يختم المتحدث.

وجدير بالذكر إلى أن هذا اللقاء التواصلي، تميز بحضور رئيسة المجلس الوطني للحزب، السيدة فاطمة الزهراء المنصوري، ورئيس اللجنة الوطنية للانتخابات، السيد محمد الحموتي، وعضوي اللجنة، عبد النبي بيوي، وسمير كودار، والأمين الجهوي للحزب بجهة مراكش أسفي، السيد عبد السلام الباكوري، ورئيس المجلس الإقليمي للرحامنة، السيد محمد صلاح الخير، ورئيس المجلس البلدي لابن جرير، السيد عبد العالي بوشريط، والبرلمانيين عبد اللطيف الزعيم وعبد الحق فائق، ومنتخبي ومنتخبات الحزب بالجماعات الترابية لإقليم الرحامنة.

مــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...