أخشيشن يشارك في الإجتماع الثاني للجنة اليقظة الإقتصادية

0 184

شارك أحمد أخشيشن رئيس مجلس جهة مراكش أسفي، أخيرا، في الإجتماع الثاني للجنة اليقظة الاقتصادية بالجهة، حيث تمت مناقشة مجموعة من المقترحات والتوصيات لمواجهة المشاكل والصعوبات المترتبة عن التداعيات الاقتصادية والإجتماعية لجائحة “كورونا”، وآفاق إعادة الديناميكية الاقتصادية الجهوية بكل القطاعات.

وشكل الاجتماع، الذي ترأسه والي جهة مراكش آسفي وعامل عمالة مراكش، مناسبة لعرض المعطيات والمؤشرات المتعلقة بتأثير الجائحة على المستوى الاقتصادي والاجتماعي بالجهة، وتتبع تنفيذ وتنزيل حزمة التدابير المتخذة لاحتواء التداعيات الاقتصادية والإجتماعية لهذه الجائحة، ويتعلق الأمر بالمقترحات المنبثقة عن العديد من الورشات التي تم تنظيمها عن بعد، خلال الفترة المنصرمة تحت إشراف مصالح الولاية بشراكة مع الفاعلين العموميين والخواص.

وتمحورت هذه المقترحات بصفة عامة حول السلامة الصحية كمحور أفقي عام، لاسيما بالفضاءات العامة وأماكن الشغل والمنتوجات والإقامة، والنقل وغيرها، وتضافر الجهود لتحقيق إعادة الإقلاع الاقتصادي مع السعي للحفاظ على المقاولات ومناصب الشغل.

الإجتماع تميز كذلك بتثمين منجزات الذكاء الجماعي الذي أبان عنه المغرب والجهة، علاوة على الإبداع وقدرة المقاولات على مواجهة الظروف الصعبة للجائحة، وضمان الشروط الكفيلة بتحقيق إعادة انطلاق الأنشطة الاقتصادية الجهوية والإبداع والابتكار في إعادة بناء الاقتصاد الجهوي واستثمار كل الفرص المتاحة مستقبلا.

وفي ختام هذه المناقشات، دعا المشاركون في الإجتماع إلى تكثيف الجهود، ومواصلة تعبئة جميع الفاعلين الجهويين للمساهمة في المجهود التشاركي الرامي لوضع خطة محكمة لإنعاش الاقتصاد الجهوي وفق مقاربة تستحضر ثلاثة أهداف استراتيجية مندمجة، وهي تأمين السلامة الصحية، وإعادة تنشيط الإقتصاد الجهوي علاوة على الإبداع والابتكار.
إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...