أخشيشن يوقع مذكرة تفاهم مع البنك الشعبي للنهوض بالمقاولات الصغرى والمتوسطة

0 392

احتضن دار المنتخب بمدينة مراكش، يوم الإثنين 13 يناير 2020، مراسيم توقيع مذكرة تفاهم بين أحمد أخشيشن رئيس مجلس جهة مراكش أسفي، والرئيس المدير العام لمجموعة البنك الشعبي، وذلك بحضور والي الجهة، وسمير كودار نائب رئيس الجهة، وعدد من أعضاء المجلس، وبعض أطر مجموعة البنك الشعبي، وكذا عدد من رؤساء المصالح اللاممركزة.

ويندرج توقيع هذه المذكرة، في إطار استراتيجية مجلس جهة مراكش أسفي الرامية إلى مواكبة المقاولات الصغرى والمتوسطة، ومساعدتها للإسهام بفعالية في تسريع التنمية الاقتصادية على المستوى الجهوي، إضافة إلى تثمين التنمية الجهوية، وتعزيز مساهمة المقاولات المحلية في الدينامية الجهوية، حيث تتعهد مجموعة البنك الشعبي لمواكبة الجهة في وضع أسس صندوق للدعم موجه للفاعلين الاقتصاديين بالجهة، وكذا لفائدة حاملي المشاريع، والمقاولين الذاتيين والتعاونيات والجمعيات المهنية.

كما تتعهد المجموعة بموجب هذه المذكرة بالمساهمة في تنمية مناطق الأنشطة الاقتصادية وخلق دينامية داخل المنظومة الاقتصادية بالجهة، من خلال تطوير المناطق الصناعية وأقطاب اللوجيستيك والتكنوبارك، إضافة إلى ذلك ستساهم المجموعة في تطوير المؤسسات التعليمية ومراكز التكوين المهني، فضلا عن إنشاء دور الاستقبال الخاصة بالمتمدرسين والمتدربين، وذلك من خلال اتفاقيات موضوعاتية محددة.

ومن جهته، أوضح أحمد أخشيشن أن الجهة حرصت على مواكبة المقاولات الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة، وكذا التفاعل معها بفعالية لضمان تطورها وتعزيز مؤهلاتها، مبرزا التوجيهات الملكية التي وردت في الخطاب الذي ألقاه جلالة الملك محمد السادس بمناسبة افتتاح الدورة الخريفية، والذي حث جلالته من خلاله القطاع البنكي الوطني على المزيد من الالتزام، والانخراط الإيجابي في دينامية التنمية، التي تعيشها البلاد، لاسيما تمويل الاستثمار، ودعم الأنشطة المنتجة والمدرة للشغل و الدخل.

إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...