أرباب المقاهي والمطاعم يعبرون عن استيائهم من التعامل اللامسؤول للحكومة

0 890

قررت الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب، مراسلة عدة قطاعات وزارية، بخصوص الوضع الذي يواجهه المهنيون، في ظل تمديد قرار تقليص ساعات العمل، وإعلان قرار الإغلاق الكلي لمدة 3 أسابيع، بمدن الدار البيضاء ومراكش وأكادير وطنجة.

وكشف المكتب الوطني للجمعية في بلاغ له، أنه يعتزم مراسلة وزير الداخلية، لاستفساره “عن ما يدعيه رؤساء بعض الجماعات، لتبرير مراجعاتهم وإثقال المهنيين، في زمن الجائحة بذعائر تستند على قوانين تعود للحقبة الاستعمارية، واستفساره عن عدم اتخاذ الوزارة، أي قرار يحد من استفحال ظاهرة بيع مشروب القهوة، في الأماكن الغير المخصصة لها وانتشار مطاعم العربات المجرورة أمام المطاعم المهيكلة”.

كما سيراسل المكتب وفق المصدر ذاته، الوزارات الوصية على القطاع، لعقد لقاءات استعجالية، “تخلص لحلول توقف نزيف الإغلاقات، جراء انتشار وباء كورونا، وجراء القرارات المتخذة للحد من انتشاره”، معبرين عن قلقهم أمام الظروف الاجتماعية التي أصبح يعيشها الآلاف من المهنيين والمستخدمين في هذا القطاع، مطالبين وزير الشغل والإدماج المهني، بالتحرك في اتجاه تصحيح الوضع.

وكان السيد رشيد العبدي رئيس فريق الأصالة والمعاصرة، والنائبة البرلمانية عزيزة الشكاف، قد تفاعلا مع قرار الإغلاق، ووجها سؤالين كتابيين، لرئيس الحكومة يستفسرانه حول تداعيات إعادة الإغلاق الكلي للمطاعم بالمدن الكبرى، على خلفية الارتفاع الحاصل في عدد المصابين بفيروس كورونا.

مشيرين في سؤاليهما إلى الاستياء الكبير الذي خلفه قرار الحكومة الصادر أول أمس الاثنين، والمتعلق بإعادة الإغلاق الكلي للمطاعم والمقاهي بكل من مدن الدار البيضاء، مراكش، طنجة وأكادير، ابتداء من تاريخ 23 دجنبر 2020 الجاري، ولعدة أسابيع مقبلة، خصوصا وأن هذه المقاولات لم تستعد بعد عافيتها من جراء الإغلاق الأول الذي كبدها خسائر كبيرة، وجعل العديد منها على حافة الإفلاس، خاصة وأن هذا القطاع يشغل نسبة مهمة من اليد العاملة.

خديجة الرحالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...