أزمي: نجاح الدينامية المطروحة على بلادنا تمر وجوبا بإشراك المرأة المغربية إشراكا فعليا في مناصب القرار

0 225

احتفاء باليوم الوطني للمرأة، الذي يصادف العاشر من أكتوبر من كل سنة، تعقد منظمة نساء الأصالة والمعاصرة بجهة الدار البيضاء – سطات، يوم الخميس 10 أكتوبر 2019، لقاء تواصليا مفتوحا لنساء الحزب تحت عنوان “المناصفة ورهان الديمقراطية”، وذلك بالمقر الجهوي للحزب بالدار البيضاء.

وفي هذا الصدد، قالت رجاء أزمي، رئيسة منظمة نساء البام، “هذا اللقاء، المنظم بتنسيق مع الأمانة العامة الجهوية لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة الدار البيضاء سطات، ينعقد بمناسبة اليوم الوطني للمرأة الذي يتزامن هذه السنة مع دخول سياسي يطبعه تحدي كبير متمثل في مدى إنجاح محطة التعديل الحكومي ومدى إشراك النساء في هذه المحطة المفصلية، والتي يعول عليها المغرب لإحداث تغيير حقيقي يشكل منطلقا أساسيا لمغرب الحداثة والتقدم والديمقراطية”، مضيفة “كما يعتبر هذا اليوم مناسبة لاستحضار بعض المكتسبات التي حققتها المرأة المغربية بفضل نضال الحركة النسائية المغربية والمجتمع المدني كقانون مدونة الأسرة، قانون الجنسية، قانون مكافحة العنف ضد النساء…”.

وأوردت ذات المتحدثة، في تصريح لبوابة “بام. ما”، “اللقاء التواصلي المفتوح سيشكل كذلك فرصة لتقييم مجموعة من القوانين التي أبانت عند التطبيق على العديد من الثغرات التي تستوجب المراجعة، وكذا فرصة لدق ناقوس الخطر للتراجعات الخطيرة التي بات يعرفها المجتمع على المستوى الحقوقي والتي تفرض علينا جميعا كل من موقعه الترافع من أجلها”.

“على جميع النساء رفع تحديات، تضيف رجاء الأزمي، ضمنها تأهيل المرأة القروية والتي تعيش تهميشا مركبا، مرتبط أولا بكونها امرأة وثانيا لانعدام أبسط وسائل العيش الكريم، وكذا تمكين الكفاءات النسائية من ولوج مراكز القرار السياسي والإداري لاستشعار التغيير الحقيقي المرغوب فيه، بالإضافة إلى منع زواج القاصرات واعتبار أن مكانهم الطبيعي هو الدراسة وتحصيل العلم”.

وختمت أزمي تصريحها بالقول “نساء الأصالة والمعاصرة يعتبرن أن نجاح الدينامية الجديدة المطروحة على أجندة بلدنا تمر وجوبا بإشراك المرأة المغربية إشراكا فعليا في مناصب القرار وذلك عبر تنزيل آلية المناصفة الكفيلة بإنجاح رهان الديمقراطية”.

سارة الرمشي