أسماء الشعبي في لقاء تواصلي تنوه بالحضور القوي للبام بإقليم الصويرة وبجهة مراكش عموما

0 393

في اللقاء الذي عقده حزب البام بالصويرة بقيادة الامين العام عبداللطيف وهبي والسيدة رءيسة المجلس الوطني الاستاذة فاطمة الزهراء المنصوري والسيد احمد اخشيشن رئيس جهة مراكش اسفي وعدد من برلماني الحزب وقياداته بجهة مراكش نظير سمير كودار عضو اللجنة الوطنية للانتخابات وعبد السلام الباكورة الامين الجهوي للحزب بجهة مراكش اسفي، قالت أسماء الشعبي، النائبة البرلمانية ومرشحة حزب الأصالة والمعاصرة للانتخابات التشريعية المقبلة بدائرة إقليم الصويرة، ان التواصل مستمر ودائم مع ساكنة الاقليم طيلة خمس سنوات عمر الولاية الانتخابية.


وأكدت الشعبي في لقاء اليوم الأحد 4 يوليوز 2021، أنها اكتسبت تجربة جد مهمة في العمل البرلماني خلال هذه الولاية البرلمانية، حيث قامت خلال هذه الولاية بفتح مكاتب تواصل مع ساكنة الدائرة التي انتخبت فيها منذ اليوم الاول لفوزها، بالإضافة إلى اشتغال مقرات الحزب طيلة أيام الأسبوع مع المواطنات والمواطنين، للاستماع والإنصات إليهم وحل العديد من المشاكل التي يتخبطون فيها سواء عن طريق مراسلة الجهات المسؤولة أو عن طريق التدخل الفعلي في العديد من واجهات العمل الجمعوي أو عبر مؤسسات القرب من جماعات ومجلس الجهة.


وأبرزت النائبة البرلمانية أسماء الشعبي الحضور القوي للحزب بإقليم الصويرة وجهة مراكش-أسفي ككل، منوهة بالمكتسبات الكبيرة التي حققها الحزب بالجهة بتظافر جهود قيادات الحزب مع مجلس الجهة، الذي يقوده السيد أحمد اخشيشن بجدارة واستحقاق.

كما أشادت أسماء الشعبي، بالعمل الميداني الهام الذي قام به منتخبي ومنتخبات الحزب الجماعة والإقليم، حيث تم النهوض بالكثير من المشاريع الكبرى، مثل، فك العزلة والتعليم والنقل المدرسي والمشاكل التي تمس الساكنة في معيشهم اليومي.


إلى ذلك، أعلنت أسماء الشعبي أن الأيام المقبلة ستكون أيام التواصل بكثافة وقوة مع مختلف المناضلين والمناضلات والمنتخبين والمنتخبات ورؤساء الجماعات حتى يتم رص صفوف حزب البام أكثر وتحقق النتائج الجد إيجابية.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...