أسماء بلقزيز تتباحث مع وفد صيني سبل تعزيز علاقات التعاون والشراكة 

0 558

استقبلت نائبة رئيس مجلس جهة الدار البيضاء سطات، السيدة أسماء بلقزيز؛ وفدا يمثل رجال أعمال ومستثمرين وفاعلين ترابيين من جمهورية الصين الشعبية عن جهة شوندونغ برئاسة السيدة لي هونغ المديرة العامة المساعدة لمكتب الشؤون الخارجية لجهة شوندونغ؛ وذلك في سياق زيارة العمل التي يقوم بها الوفد لجهة الدار البيضاء.

وقد تناول هذا اللقاء، مجموعة من المباحثات ذات الارتباط بشراكة الأعمال؛ في أفق تعزيز علاقات التعاون والشراكة في ميادين الاقتصاد والتجارة والثقافة والتعليم والسياحة والفلاحة والمقاولات وغيرها من القطاعات الأخرى ذات الاهتمام المشترك.

وعبر الجانب الصيني، عن ارتياحه العميق لاستمرار وتطور العلاقات الثنائية بين المملكة المغربية وجمهورية الصين الشعبية، مشيدا بالتطور السريع الذي عرفه المغرب في مجال إرساء أسس اقتصاد عصري ونام ومنفتح، وكذا خلقه لأوراش تنموية كبرى واعدة، ضمنها ورش الجهوية المتقدمة كخيار استراتيجي هام يروم محو الفوارق الاجتماعية والمجالية، والرفع من جاذبية الاستثمار في أفق تحسين الإطار المعيشي للساكنة المستهدفة.

وعبر الوفد عن رغبته في أن يكون هذا اللقاء الثنائي، خطوة أخرى داعمة لدينامية العلاقات بين المغرب والصين.

من جانبها، قدمت السيدة بلقزيز مجموعة من التوضيحات والشروحات بشأن ورش الجهوية المتقدمة، الذي يعد تتويجا لمسلسل طويل من تطور اللامركزية التي انخرط فيها المغرب منذ الستينات، بهدف تكريس الجماعة، كنواة أساسية للامركزية وتكوين النخب المحلية وتدبير خدمات القرب لفائدة المواطنين. كما قدمت مخطط التنمية الجهوية 2022-2027؛ مع إبراز فرص الإستثمار التي يتيحها لكل المهتمين.

وفي ذات السياق، عبرت نائبة رئيسة مجلس جهة الدار البيضاء سطات، عن استعداد المجلس للانخراط في المزيد من علاقات تعاون داعمة وواعدة مع جمهورية الصين الشعبية التي تجمعها والمغرب علاقات تعاون ثنائية ضاربة في القدم للرقي بالتنمية الشاملة والعادلة كمطمح ورهان لشعوب البلدين. مذكرة في ذات السياق، بأهمية تمتين روابط الصداقة وتقوية علاقات التباحث بشأن العديد من القطاعات ذات الاهتمام المشترك، في أفق خدمة مصالح الطرفين.

وفي الختام، تم الاتفاق، على مشروع مذكرة تعاون سيتم اعتمادها خلال الأشهر المقبلة.

إبراهيم الصبار 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.