أشحشاح: “المجالس المنتخبة” ليست مسؤولة عن “رداءة” الخدمات الصحية المقدمة بتراب عمالة طنجة أصيلة

0 202

وجه عضو مجلس عمالة طنجة أصيلة الدكتور نور الدين أشحشاح، نقدا شديد اللهجــــة لغياب التواصل لدى المديرية الجهوية للصحة بطنجة، والتي لا تتجاوب مع الدعوات الموجهة لها من أجل حضور أشغال دورات مجالس الجماعات الترابية (جماعة اجزناية نموذجا).

واستغرب أشحشاح في تدخل له خلال أشغال الدورة الاستثنائية للمجلس، المنعقدة أمس الإثنين 29 أبريل الجاري، كيف تقوم “الحكومة” بنقل تكاليف الميزانية العامة إلى المجالس الترابية “المنتخبة” معتبرا أن توظيف الأطباء و الممرضين أو التعاقد معهم هو من صميم اختصاص الحكومة، الأمر الذي يعيق بشكل أو بآخر عمل المجالس المنتخبة بالنظر إلى إثقالها بأعباء كان يجب أن تتولاها وزارة الصحة.

كما اعتبر أن المجالس المنتخبة ليست مسؤولة عن رداءة الخدمات الصحية المقدمة بتراب عمالة طنجة أصيلة، وعليه فإن الحكومة هي التي يجب أن تتحمل تكاليف توفير ما يلزم من أطباء وممرضين، وأن موافقة المجلس هو بالنظر فقط إلى رغبته في المساهمة في توفير حاجة الساكنة و تجاوز تدهور العرض الصحي.

ودعا عضو مجلس عمالة طنجة أصيلة في نفس السياق إلى ضرورة التفكير وتنزيل حلول عملية جذرية من طرف الحكومة انطلاقا من تخصيص اعتمادات لتوظيف ممرضين يتم التنصيص عليها في قانون المالية، بدل الالتجاء إلى خطط وبرامج ذات التأثير المحدود والمؤقت.

مراد بنعلي