أشنكلي يناقش “الاستراتيجيات الإقتصادية لجهة سوس ماسة” بالمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بأكادير

0 269

انطلقت يوم الإثنين 26 أكتوبر 2020، السنة الجامعية الجديدة 2020 ـ 2021 بالمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير التابعة لجامعة ابن زهر ـ أكادير، بإلقاء محاضرة افتتاحية حول موضوع “الاستراتيجيات الاقتصادية لجهة سوس ماسة”، تتبعها نخبة من الأساتذة الباحثين بالمدرسة، إلى جانب عدد من الطالبات والطلبة الجدد، وذلك في احترام تام لإجراءات الوقاية من فيروس “كوفيد 19”.

ومن جهته، أبرز كريم أشنكلي رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة سوس ماسة، خلال مشاركته في المحاضرة الإفتتاحية، أن الاستراتيجيات الإقتصادية للجهة تنطلق من ثلاث مرجعيات تاريخية، أولاها تعود إلى يناير 2018 حين أعطى جلالة الملك محمد السادس الانطلاقة لمخطط التسريع الصناعي الجهوي، وثانيها هي خطاب جلالة الملك في نونبر 2018، الذي منح فيه جلالته تموقعا جديدا لأكادير والجهة ككل ضمن الخريطة الوطنية، أما ثالث هذه التواريخ فهو فبراير 2020 حين ترأس جلالة الملك حفل التوقيع على الاتفاقيات الخاصة ببرنامج التنمية الحضرية لأكادير للفترة 2020 ـ 2024.

وفي الإطار ذاته، أشار أشنكلي إلى أن مخطط التسريع الصناعي سيعطى نقلة نوعية للمؤهلات الإقتصادية لجهة سوس ماسة، وذلك من خلال تثمين المنتجات الزراعية ومنتجات الصيد البحري، فضلا عن إقامة وحدات إنتاجية في قطاعات صناعية مختلفة، مما سيخلق الآلاف من مناصب الشغل، مضيفا أن برنامج التنمية الحضرية لأكادير سيمكن من تعزيز جاذبية المدينة كعاصمة لجهة سوس ماسة وقاطرة للتنمية، حيث سينعكس تطورها على مجموع تراب الجهة، التي ستصبح منصة للربط بين شمال المملكة وجنوبها، بل ستكتسي بعدا قاريا يمتد ليشمل بلدان شمال غرب إفريقيا.

إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...