أطره الأمين العام وحضرته قيادات مختلفة..البام يعمق مشاورات قياداته حول الدخول السياسي والاستحقاقات القادمة

0 946

ترأس الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، السيد عبد اللطيف وهبي، اجتماعا بمقر الحزب صباح اليوم السبت، خصص للتداول حول التحديات و الإكراهات التي يطرحها الدخول السياسي والبرلماني المقبلين، والاستعداد للاستحقاقات القادمة، وكذلك تحسن الوضع التنظيمي الداخلي للحزب، وهي الأوراش التي باشر الحزب إطلاقها منذ المؤتمر الوطني الرابع.

الاجتماع الذي حضره أعضاء عن المكتب السياسي وأمناء جهويين وعدد من قيادات الحزب، تناول بالنقاش والتحليل ظروف وسياقات الدخول السياسي لهذا العام، الذي يتميز بتطورات مقلقة على مستوى الوضع الوبائي ببلادنا، ومن تم توقف الجميع عند القرارات الارتجالية التي اتخذتها الحكومة وهي تواجه هذه الجائحة، هذه التدابير المتقلبة فاقمت في مجملها من واقع الارتباك الذي يعيشه المواطن، ولعل قرارات الحكومة المرتبطة بالدخول المدرسي هي خير دليل على هذا الارتباك الذي أكد مرة أخرى عجز الحكومة على تأمين دخول مدرسي سليم، عنوانه التعبئة الوطنية والرفع من اليقظة والالتزام بالإجراءات والتدابير الصحية لمواجهة تنامي انتشار جائحة كورونا.

من جهة أخرى شكل الاجتماع مناسبة سانحة للوقوف على مدى تقدم أشغال اللجنة الوطنية للانتخابات في المهمة الموكولة إليها، والتي تتعلق بالإعداد الجيد للاستحقاقات المقبلة، حيث توقف الاجتماع بالنقاش المستفيض عند الأشواط الأولية الهامة التي قطعتها هذه اللجنة.

إلى ذلك عرف الاجتماع بسط تصورات ومقترحات عديدة، ووجهات نظر مختلف القياديين الحاضرين، ذات الصلة بالنقاش الذي أطلقه الحزب بخصوص التعديلات القانونية والسياسية والديمقراطية المقترحة بمناسبة مسلسل الاستحقاقات المقبلة.

وفي هذا السياق بسط الأمين العام للحزب مختلف الاقتراحات التي تقدم بها الحزب أثناء المفاوضات التي تحتضنها وزارة الداخلية، والتي تجد أسسها في المذكرة الثلاثية التي قدمها الحزب رفقة كل من حزب الاستقلال وحزب التقدم والاشتراكية، والأشواط التي قطعتها عملية المفاوضات العامة بين الأحزاب ووزارة الداخلية، وكذا مختلف نقط التوافق مع باقي مكونات المشهد الحزبي المرتبطة بالاستحقاقات القادمة، والعمل على تطوير كذلك مواقف الحزب وتدقيقها فيما يخص النقط التي لا تزال عالقة.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...