أطر وشباب حزب البام يسلطون الضوء على أهمية العمل السياسي في لقاء تواصلي لشبيبة الحزب بالفداء مرس السلطان

0 643

أطر وشباب حزب البام يسلطون الضوء على أهمية العمل السياسي في لقاء تواصلي لشبيبة الحزب بالفداء مرس السلطان

نظمت منظمة شباب الأصالة والمعاصرة بعمالة مقاطعات الفداء مرس السلطان، يوم السبت 10 نونبر، بقاعة محمد عصفور بمقاطعة الفداء، لقاء تواصليا تحت شعار: “تحديات الشباب في الوضع الراهن، أي مقاربة سياسية؟”.

وشهد اللقاء التواصلي مشاركة مجموعة من أطر حزب الأصالة والمعاصرة بجهة الدار البيضاء-سطات، ومن بينهم البرلمانيان التويمي بنجلون وأحمد بريجة، وعضوا المكتب الفيدرالي للحزب سامر أبو القاسم وعائشة العز، وعبد الرحيم الزكراني منسق شباب الحزب بجهة الدار البيضاء-سطات، والدكتور حميد العبقري، إضافة إلى اسماعيل فاديا رئيس منظمة شباب حزب البام بعمالة مقاطعات الفداء مرس السلطان.

وأجمع الحاضرون على أن حزب الأصالة والمعاصرة يحتوي على مجموعة من الأطر السياسية التي يمكنها أن تؤطر شباب الحزب، مشددين على ضرورة تشبع الشباب بتقنيات الممارسة السياسية، وذلك وفق منهج تكويني شامل.

كما طالب مسؤولو الحزب الذين أطروا هذا اللقاء التواصلي، الشباب بالانخراط بشكل كبير في ممارسة العمل السياسي تجسيدا لقناعاتهم وممارسة لكامل حقوق المواطنة، رغم الإكراهات والضغوطات التي تواجههم، والتي تبدأ من المدرسة العمومية التي تعاني هي الأخرى مشاكل كثيرة تمنع أطرها التربوية من تأدية كامل رسالتهم للمساهمة في تعزيز قيم المواطنة والمشاركة وغرس تلك القيم في شخصية الناشئة.
وناقش المجتمعون المرحلة الصعبة التي يمر منها المغرب في المجال الإقتصادي والإجتماعي، وذلك نتيجة للسياسات العمومية غير الفعالة التي تطبقها الحكومة، مستشهدين بارتفاع نسبة البطالة في صفوف الشباب.

إلى ذلك، توقّع المجتمعون أن تفاقم الوضع داخل المغرب وعدم التحرك لحل مشاكل الشباب من قبل الحكومة، قد يؤدي إلى عزوف كلي للشباب عن ممارسة حق التصويت في الانتخابات المقبلة، مؤكدين أن الشباب هم مفتاح التغيير نحو الأفضل من خلال ممارسة العمل السياسي.

وختم المجتمعون اللقاء بالإشارة إلى أن حزب الأصالة والمعاصرة يمتلك إرادة قوية لتغيير الوضع المزري الذي يمر منه المغرب، وذلك من خلال إشراك فئة الشباب في تنزيل المشروع المجتمعي للحزب.

إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...