أعضاء المجلس الوطني للبام بجهة فاس مكناس يجددون تشبثهم بالخيار الديمقراطي والتزامهم بالشرعية والمؤسسات

0 749

أجمع أعضاء المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة فاس – مكناس على أن الحزب يمر بمرحلة مفصلية دقيقة وحاسمة ومخاض عسير فرضته الظروف التنظيمية، ما يتطلب من جميع المناضلات والمناضلين التحلي بالصبر والتشبث بالخيار الديمقراطي، الذي انخرطت فيه بلادنا كأحد المكتسبات في العهد الجديد وانتهجه الحزب في سياساته، خصوصا وأن طريق تحقيق الديمقراطية طويل يحتاج إلى تنمية روح المواطنة وإلى كفاح مستمر.

وجدد أعضاء المجلس الوطني، خلال الاجتماع التواصلي الذي دعت إليه الأمانة العامة الجهوية للبام بجهة فاس – مكناس يوم الأحد 15 شتنبر 2019، بالمقر الإقليمي للحزب بمدينة فاس، التزامهم بالشرعية والمؤسسات وتشبثهم الراسخ بالمشروع السياسي للحزب، باعتباره يحمل رسالة نبيلة تستلهم مضامينها من الأدبيات التأسيسية للبام، الذي يعتبر أمل المغاربة في غد مشرق لتحقيق العدالة الاجتماعية، داعين جميع المناضلات والمناضلين إلى الالتفاف حول المشروع من أجل تعزيز المكتسبات والمضي قدما في مسير التغيير والبناء.


هشام القايد: جهة فاس كانت سباقة في التعبير عن تشبث مناضليها بالشرعية

أكد هشام القايد، الأمين العام الجهوي للبام بجهة فاس – مكناس، أن الجهة كانت سباقة في التعبير عن اصطفاف جل مناضلاتها ومناضليها وبرلمانييها ومنتخبيها إلى جانب الشرعية والمؤسسات وتشبثهم بالمشروع الديمقراطي الحداثي الذي يحمله الحزب ويدافع عنه، مبرزا أن أعضاء المجلس الوطني بالجهة مؤمنون أن السيد الأمين العام وقيادات الحزب وجميع مناضليه يدافعون عن قضية مشروعة وفِي إطار قانوني تحكمه ضوابط وقوانين الحزب.

كريم الهمس: هدفنا تقوية مؤسسات الحزب في إطار المسؤولية والشرعية

أفاد كريم الهمس، عضو المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، أن التئام أعضاء المجلس الوطني للحزب بجهة فاس شكل مناسبة للوقوف على المستجدات التي يعيشها الحزب بشكل خاص والساحة السياسية الوطنية بشكل عام، خصوصا في هذه الفترة التي يعرف فيها الحزب العديد من التحولات، مؤكدا أن هدف الجميع، منتخبين ومناضلين، هو تقوية مؤسسات الحزب في إطار المسؤولية والشرعية، قائلا في هذا الصدد “علينا كمنتخبين القيام بتشخيص دقيق للمشاكل التي يتخبط فيها المناضلون بجميع أقاليم الجهة لتجاوزها والترافع عليها، كل من موقعه، من أجل إعادة الثقة في العمل السياسي”.

أسماء الصبار: الأزمة التي عاشها الحزب خلال الفترة الأخيرة بدأت تنفرج وتتضح معالمها للجميع

أبرزت أسماء الصبار، عضو المكتب الفيدرالي لحزب الأصالة والمعاصرة، أن الأزمة التي عاشها الحزب خلال الفترة الأخيرة بدأت تنفرج ومعالمها تتضح، ذلك أن جميع مناضلات ومناضلي الحزب دائما كانوا ولازالوا ينتقدون ويعارضون لكن داخل إطار المؤسسات ومع احترام قواعد النظام الأساسي والداخلي للحزب، مؤكدة أن مؤسسات الحزب ماضية بكل عزم في اتجاه عقد المؤتمر الرابع للحزب والقطع مع جميع الممارسات المسيئة التي قادها بعض المحسوبين على الحزب الذين لايمكن التصالح ولا التسامح معهم لأنهم لم يحترموا المناضلات والمناضلين واغتصبوا شرعية المؤسسات.

حكيم فرعون: اجتماع أعضاء المجلس الوطني بفاس فرصة لتجديد التأكيد على شرعية المؤسسات

أوضح حكيم فرعون، عضو المكتب الفيدرالي للبام، أن الاجتماع التواصلي مع أعضاء المجلس الوطني شكل فرصة لمناقشة العديد من القضايا التي تهم الشأن الحزبي والظروف التي يمر بها الحزب وتجديد التأكيد على شرعية المؤسسات وتخليق الحوار بين جميع المناضلات والمناضلين، مبرزا أن المخاض العسير الذي يمر منه البام سينعكس إيجابا على الحزب، وذلك بتلاحم الجميع، قيادات ومناضلين، من أجل الدفاع عن المشروع الحداثي والديمقراطي الذي نادى به الحزب منذ تأسيسه.

نادية الرحماني: البام انتصر في معركة محاربة عملية السطو على الحزب

اعتبرت نادية الرحماني، عضو المكتب الفيدرالي للبام، أن الحزب انتصر في معركة محاربة عملية السطو على الحزب، وهي المحاولة التي انكشفت وسقطت عنها جميع الأقنعة، موضحة أن مناضلات ومناضلي الحزب أصبحوا مدركين جيدا المغالطات التي يروجها البعض واستنكروا في جل المناسبات كل مظاهر الفوضى التي يحاول البعض التشويش بها على المنجزات التي تم تحقيقها طيلة عشر سنوات.


محمد الحجيرة: من خولت لهم أنفسهم السطو على الشرعية لا يستحقون أن يكونوا موضوع نقاش

قال النائب البرلماني محمد الحجيرة، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، إن “الأزمة التي يعيشها الحزب في الآونة الأخيرة فيها الكثير من الهدر للزمن السياسي، لذا وجب وقف هذا العبث والتفرغ للقضايا الكبرى المطروحة على بلادنا، لأن من خولت لهم أنفسهم التلاعب بالقوانين ومحاولة السطو على الشرعية ومؤسسة الأمانة العامة لا يستحقون أن يكونوا موضوع نقاش، بل ندع الأمر للقانون الذي سيطبق على كل من يسيء إلى الحزب وقياداته”، مضيفا “مهمتنا اليوم المشاركة والمساعدة في إعداد الأوراق الخاصة باللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع حتى نتفادى الأخطاء السابقة والإعداد لمؤتمر نوعي”.


ليلى بيلغة: ندعو أعضاء المجلس الوطني للانخراط بقوة في اللجن الفرعية للجنة التحضيرية

قالت ليلى بيلغة، عضو المكتب الفيدرالي لحزب الأصالة والمعاصرة، أن الاجتماع التواصلي لأعضاء المجلس الوطني بجهة فاس مكناس يندرج في إطار التفاعل والتواصل حول القضايا المطروحة على الحزب، التنظيمية منها والسياسية والمحلية والترابية،

داعية جميع أعضاء المجلس الوطني بالجهة وبجميع جهات المملكة إلى الانخراط بقوة في اللجن الفرعية المنبثقة عن اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع، من أجل تطعيم هذه اللجن بأفكار وتصورات من شأنها إغناء عمل اللجنة من أجل التحضير الجيد للمؤتمر.


عزيز اللبار: أعضاء المجلس الوطني للبام بجهة فاس أبانوا عن نضج كبير خلال الاجتماع التواصلي.

أثنى النائب عزيز اللبار، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، على النضج الذي أبان عنه أعضاء المجلس الوطني للبام بجهة فاس مكناس خلال الاجتماع التواصلي، الذي كان فرصة لتوضيح الصورة حول عدد من المغالطات التي يتم الترويج لها، وتطرق أيضا إلى الرهانات المطروحة على أجندة الحزب خلال الفترة المقبلة، مؤكدا أن أعضاء المجلس الوطني جددوا التزامهم بالشرعية والمؤسسات واشتغالهم في إطار ما يكفله القانون الأساسي والنظام الداخلي للحزب.


هشام الدفلي: التحدي المطروح أمام الحزب اليوم هو الحفاظ على الاستمرارية والقطع مع الماضي

دعا هشام الدفلي، عضو المكتب الفيدرالي للبام، أعضاء المجلس الوطني إلى الخروج من مرحلة التقييم لأن التحدي المطروح اليوم أمام الحزب، هو الحفاظ على مأسسة سلوك الاستمرارية والقطع مع الماضي والأزمة التي أصبحت تهدد المسار والبناء الديمقراطي للحزب، الذي يسعى البعض إلى هدمه وتدميره متناسين أن للبام نساء ورجال وشباب يحمونه، مؤكدا أن الحزب في حاجة إلى جرأة سياسية جديدة يساهم فيها الجميع عبر وضع تصور وفتح نقاش فكري حول “أي حزب نريد؟”.

فريد أمغار : مناضلات ومناضلو الحزب شكلوا سدا منيعا أمام من أرادوا السطو على الحزب

شدد فريد أمغار، عضو المكتب الفيدرالي لحزب الأصالة والمعاصرة، أن مناضلات ومناضلي الحزب شكلوا سدا منيعا أمام من أرادوا السطو على الحزب والانفراد بمؤسسة الأمانة العامة بفعل ذكائهم الجماعي، مؤكدا أن الحزب سيتجاوز جميع هذه العقبات وسيعود إلى روح مشروعه وسيرد الاعتبار إلى نبل العمل السياسي بالساحة الوطنية، كما سيبني تنظيماته بكل هدوء ويؤسس حزبا حداثيًّا ديمقراطيا يتسع لجميع المغاربة ويجيب على الأسئلة المقلقة للمواطنين.

أسماء الأمراني: اجتماع فاس فرصة للتأكيد على ضرورة تطوير المشروع السياسي للحزب والالتفاف حوله.

كشفت أسماء الأمراني، عضو المكتب التنفيذي لمنظمة نساء الأصالة والمعاصرة بجهة فاس – مكناس وللحزب، أن الاجتماع التواصلي لأعضاء المجلس الوطني للبام بالجهة كان فرصة للتأكيد على ضرورة تطوير المشروع السياسي للحزب والالتفاف حوله وأنه لا يمكن للحزب أن يؤدي وظائفه إلا إذا كان مشروعا واعدا، معتبرة أن ذلك لن يتحقق إلا عبر احترام المؤسسات والقانون والشرعية وعلى أن يكون التعاقد الوحيد والأساسي بين كل مناضلي ومناضلات البام هي التعاقدات القانونية.


سارة الرمشي