أعلام يناقش سبل تنزيل مشاريع بناء المدارس والمؤسسات التعليمية بجهة بني ملال خنيفرة

0 250

كشف عبد الله أعلام نائب رئيس جهة بني ملال خنيفرة، أنه شارك يوم الخميس 17 أكتوبر 2019، في اجتماع لجنة القيادة والتتبع الخاصة بتفعيل اتفاقية الشراكة المبرمة بين مجلس الجهة ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، وذلك إلى جانب والي الجهة، وعمال الأقاليم التابعة للجهة، ورئيس اللجنة المكلفة بالشؤون الثقافية والتعليم والتكوين بالجهة.

وأبرز أعلام أن اجتماع لجنة القيادة والتتبع، الذي شارك فيه نيابة عن رئيس جهة بني ملال خنيفرة، جاء مباشرة بعد دورة أكتوبر لتسريع تفعيل مقتضيات هذه الإتفاقية، وتنفيذها وفق الجدولة الزمنية المخصصة لها وتنفيذ مختلف المشاريع المضمنة بها بشكل سليم.

كما أضاف المتحدث ذاته في تصريح لـ”بام.ما” أن الاجتماع خُصص لتدارس الإجراءات العملية لتنفيذ المشاريع المبرمجة في الاتفاقية برسم سنة 2019 و2020، والتي تهم بناء المدارس الجماعاتية وبناء المؤسسات الابتدائية والإعدادية والثانوية، وكذا استبدال أزيد من 600 حجرة دراسية مبنية بالمفكك، وتجهيز وتوسيع المؤسسات التعليمية ببناء المرافق الصحية والمطاعم المدرسية، إضافة إلى اقتناء حافلات النقل المدرسي.

ومن جهة أخرى، أوضح نائب رئيس مجلس جهة بني ملال خنيفرة أن المجتمعين وقفوا على جاهزية كل الأطراف المتعاقدة، وكذا مسألة توفير العقارات الضرورية لإنجاز المشاريع، إذ تم إعطاء الوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع الضوء الأخضر للشروع في انجاز الدراسات الطبوغرافية والهندسية لكل مشروع على أن تنطلق الأشغال في وقتها المحدد.

وللإشارة فإن هذه الاتفاقية تعتير هي الأضخم من نوعها في تاريخ المغرب، التي يتم توقيعها بين قطاع حكومي وجماعة ترابية.

إبراهيم الصبار