أكناو: العجز في الموارد المائية بإقليم اشتوكة وصل إلى حوالي 90 مليون متر مكعب سنويا

0 199

وجه؛ عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، مولاي مسعود أكناو؛ سؤالا كتابيا إلى وزير التجهيز والماء؛ حول سياسة الوزارة المتعلقة بالسدود، ومآل مشروع السدود التلية بإقليم اشتوكة أيت باها.

وأكد أكناو، أن سياسة السدود التي نهجها المغرب منذ عدة عقود تعد سياسة أثبتت نجاحها وجنبت البلاد عدة أزمات فيما يخص توفير الماء الصالح للشرب، وكذا للأغراض المرتبطة بالفلاحة والسقي، مؤكدا أن إقليم اشتوكة أيت باها أصبح يعرف خصاصا كبيرا في الموارد المائية بفعل الضغط المتزايد على الفرشة المائية الجوفية، حيث وصل العجز في هذه المادة الحيوية إلى حوالي 90 مليون متر مكعب سنويا.

وقال المستشار البرلماني، “إنه في إطار البرنامـج الوطني للتزويد بالماء الشروب ومياه السقي، للفترة ما بـين 2020 – 2027، استبشرت ساكنة الإقليم خيرا بمشروع إنجـاز عدد مـن السدود التلية، بشراكة بين وزارة التجهيـز والنقل واللوجستيك والمـاء، ووزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، ومجلس جهة سوس ماسة”، مضيفا: “هذا المشروع الذي من شأنه أن يسهم في حل عدة إشكالات مرتبطة بالماء الصالح للشرب وإنعاش الفرشـة المائية وكذا تخفيف الضغط عنها، كما سيسهم في توفير الماء المخصص للسقي وخاصة بالنسبة للفلاحين الصغار، وكذا الحماية من الفيضانات”.

سارة الرمشي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.