ألمانيا تقرر إجراءات جديدة لتخفيف القيود على الذين تلقوا اللقاح وكذا المتعافين من فيروس كورونا

0 246

الأشخاص الذين أخذوا الجرعات الكاملة للقاح المضاد لفيروس كورونا، لن يكونوا ملزمين بالتقيد بإجراء حظر التجول وكذا القيود المفروضة على التواصل بالتراب الألماني، وذلك بناء على مضامين مشروع قانون صادق عليه مجلس الوزراء، أمس الثلاثاء 04 ماي الجاري.

وزيرة العدل الألمانية، كريستين لامبرخت، أبرزت أن القانون الذي سيشمل أيضا الأشخاص الذين تعافوا من الإصابة بالفيروس، ينتظر تأشيرة إقراره في البرلمان، لكن من الممكن أن يجد طريقه إلى حيز التنفيذ في غضون الأيام القليلة المقبلة. وأضافت بالقول: “هناك سبب لفرض قيود على الحياة العامة للمواطنين، وعندما يزول هذا الأسباب يجب إلغاء القيود ذات الصلة.

وبموجب الإجراءات المعتمدة في ألمانيا منذ أبريل المنصرم على المناطق البالغ معدل الإصابة فيها أكثر من 100 إصابة جديدة لكل 100 ألف شخص خلال الأيام السبعة الماضية، تم فرض حظر التجول ليلا مع السماح بلقاء الأشخاص فقط مع شخص واحد من منزل آخر في فترة النهار.

بالمقابل، ترى لامبرخت أن الأشخاص المتعافين أو الذين جرى تلقيحهم ومن لديهم مناعة طبيعية، يجب رفع القيود عنهم في المستقبل.

مشروع القانون السالف ذكره يتيح لمن تم تلقيحهم والمتعافين من المرور عبر تدابير الحجر الصحي المفروضة على العائدين من الخارج وحتى إن تعلق الأمر مناطق تعتبر فيها مستويات الخطورة مرتفعة.

وفي سياق متصل، أعلنت بعض المقاطعات الألمانية بما في ذلك برلين وبافاريا أنها تتجه نحو إلغاء شرط إبراز اختبار سلبي لمن تم تلقيحهم عندما يذهبون للتسوق أو يزورون مصفف الشعر. كما وافقت الحكومة البافارية، أمس الثلاثاء 04 ماي الجاري، على السماح بفتح الفنادق ومنازل الإجازات ومواقع التخييم بالمناطق حيث معدلات الإصابة منخفضة بداية من تاريخ 21 ماي 2021.

مــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...